حدث رياضي متميز بتارودانت

حدث رياضي متميز بتارودانت
مراسلة : مصطفى تكتابي و حسن البيضاوي
بدت مدينة تارودانت على غير عاداتها والمناسبة هي تنظيم السباق الدولي الأول "أسطا فوتينغ" للمدينة ذاتها، وهي التظاهرة المنظمة من طرف قهاوي الصحراء "أسطا"  والأولى من نوعها على صعيد الإقليم والمنطقة بصفة عامة.
وفي سياق متصل اتخذت اللجنة المنظمة كافة الترتيبات والتدابير لتنظيم و إنجاح هذا العرس الرياضي الذي يهدف إلى إشعاع المدينة وجعلها قبلة لأبرز العدائين المغاربة والأجانب، حيث وصل أمس الجمعة كافة المشاركين من عداءات وعدائين وممثلي وسائل الإعلام الوطنية فضلا عن حضور شخصيات من عالم الأعمال والفن والرياضة.
واستعدادا لمرور هذه الدورة في أحسن الظروف قامت اللجنة المنظمة بنصب العديد من اللوحات الخاصة لهذه التظاهرة على طول مدار السباق الذي سيجوب من خلاله المتسابقون أهم المآثر التاريخية لمدينة تارودانت أهمها الأسوار والقصبة التي يعود تاريخها إلى حقب قديمة من الزمن، وأجمعت العديد من الإرتسامات التي استقتها"البطولة كوم من عين المكان، على أن هذه التظاهرة من شأنها المساهمة في التنمية الرياضية على الصعيد المحلي كما أن ساكنة المدينة جد مسرورة بتنظيم هذا الحدث الرياضي الدولي فوق أرضية شوارع المدينة، معتبرين ذلك مفخرة ولبنة في تأسيس ثقافة رياضية عصرية من شأنها فسح المجال لأبناء تارودانت إلى إظهار إمكانيتهم و مؤهلاتهم الرياضية.
أما بخصوص أبرز العدائين المرتقب مشاركتهم في السباق، توجد مجموعة من الأسماء الوازنة ،حيث لدى الإناث يسجل حضور العداءة المغربية مليكة أسحساح المقيمة بإسبانيا، و سميرة الرايف التي دشنت الموسم الرياضي 2011 بتحقيق نتائج إيجابية أهمها وصيفة بطلة ماراطون هونغ كونغ وكلثوم بوعسرية الفائزة ببطولة المغرب في العدو الريفي التي جرى تنظيمها مؤخرا بالرباط وأيضا نادية النوجاني التي حلت رابعة في البطولة ذاتها وهن معا ينتمين إلى فريق الجيش الملكي، وأيضا مشاركة عداءات أجنبيات على غرار الإثيوبية تولا نيتسانيت والكينية إستير شيموطاي وكذا الروسية كاميليا خانيبوفا إضافة إلى التونسية أميرة بنعمر والجزائرية هدى لاروم، وعلى مستوى الذكور ستعرف هذه الدورة منافسة شرسة خاصة بين المغربي حميد تخيم الذي أكد مدربه عبدالرحيم زيتونة، على أنه مستعد بشكل جيد للتنافس على لقب الدورة وتدوين اسمه في سجل هذا السباق الأول من نوعه بالإقليم، على اعتبار أنه عداء متمرس من خلال السباقات التي شارك فيها بالمغرب أو أوروبا، والإثيوبي سيفو مالكان والكيني كيبطو تيموطاي والرواندي دون ديزي والأوغندي سيمون روغي، فضلا عن بعض المغاربة المختصين في مثل هاته السباقات مثل حسن صديقي وعمر عقيل والجزائري نور الدين عثامنة وغيرهم.
 ترقبوا تفاصيل أكثر عن هذه التظاهرة في مراسلة قادمة مباشرة بعد نهاية السباق بالتعليق والصور وتصريحات لمختلف فعاليات هذه الدورة من منظمين وعدائين وتقنيين.

التعليقات (0)
  1. نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية
  2. تعليقك ينشر بعد اعتماده من طرف الادارة وغالباً ما يحتاج الأمر الى ساعة. شكراً على تفهمك.
  3. كتابة العربية بحروف اجنبية مثل ( Salam ) ايضا ممنوعة