برشلونة يتشبت بأمل الليجا وريال مدريد في لقاء صعب

برشلونة يتشبت بأمل الليجا وريال مدريد في لقاء صعب من مباراة برشلونة وباريس سان جيرمان في دوري الأبطال

يتطلع للخروج سريعا من دوامة أحزانه بعد الهزيمة الثقيلة أمام الفرنسي في ، وتحويل تركيزه مجددا إلى ، أملا في مواصلة الضغط على منافسه التقليدي .


وخسر برشلونة برباعية نظيفة أمام سان جيرمان مساء الثلاثاء، في ذهاب دور الستة عشر، لكنه يحتاج الآن للتخلص سريعا من أحزانه قبل أن يستضيف فريق يوم الأحد المقبل في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري، فيما يستضيف ، نظيره غداً السبت.


ويدرك البارسا جيدا أنه أصبح على حافة الهاوية في البطولة الأوروبية، وأن وداعه البطولة يبدو هو الاحتمال الأكبر في ظل قوة منافسه الفرنسي، وصعوبة تعويض نتيجة مباراة الذهاب، عندما يلتقي الفريقان إيابا في برشلونة بعد أقل من 3 أسابيع.


ولهذا، سيكون حرص برشلونة على تعزيز فرصه في المنافسة على اللقب المحلي أكبر مما كان سابقا حيث يحتل الفريق المركز الثاني برصيد 48 نقطة، وبفارق نقطة واحدة فقط خلف الريال المتصدر والذي تتبقى له مباراتان مؤجلتان.


ويستطيع ريال مدريد توسيع الفارق مع برشلونة إلى 4 نقاط من خلال الفوز على إسبانيول بعد غدٍ، قبل يوم واحد من لقاء البارسا مع ليجانيس.


ويعاني برشلونة من إصابات في صفوفه في مقدمتها خافيير ماسكيرانو، وأردا توران، لكن التهديد الأكبر لآمال الفريق في مباراة ليجانيس ينبع من حالة الحزن والإحباط التي تسيطر على الفريق.


ورغم هذا، قال روبرت فيرنانديز، مدير الكرة بالنادي، إن الهزيمة أمام سان جيرمان لن تؤثر في أداء برشلونة.


وأوضح "ما يجب أن يحدث هو أن ننسى مباراة باريس ونفكر فيما هو قادم، أثق بأن هذه الهزيمة لن تؤثر فينا. كانت ليلة سيئة ولكن كل مباراة تختلف عن الأخرى. لاعبونا يعرفون كيفية التخلص من آثار هذه الخسارة".


كما يرى جابرييل بيريس، لاعب وسط ليجانيس، الذي سجل الهدف الوحيد لفريقه في المباراة التي خسرها 1-5 أمام برشلونة في سبتمبر/ أيلول الماضي، أن الهزيمة أمام سان جيرمان لن تؤثر في الفريق الكتالوني.


وقال بيريس "اندهشت لمباراتهم أمام سان جيرمان. لم يتوقع أحد هذه النتيجة، لكن لم تغير هذه الهزيمة أي شيء. يمتلك برشلونة لاعبين يعرفون ما يجب أن يفعلوه. يلعب البارسا دائما من أجل الفوز".


ويحتل ليجانيس المركز السابع عشر في جدول الليجا.


مهمة مدريدية صعبة

في المقابل، يواجه الريال اختبارا أكثر قوة على ملعبه في مواجهة إسبانيول، صاحب المركز التاسع، والذي يتطلع لتحقيق نجاح غير معتاد في مواجهة الفريق الملكي.


وكان آخر انتصار لإسبانيول على الريال في 2007، لكن الفريق يستمتع هذا الموسم بمسيرة جيدة تحت قيادة مديره الفني كويكي سانشيز فلوريس.


وخسر إسبانيول مباراته أمام ضيفه ريال سوسيداد 1-2 في المرحلة الماضية، لكنها كانت الهزيمة الأولى للفريق بعد 3 انتصارات متتالية.


ويأمل الريال في استعادة جاريث بيل، بعدما استأنف اللاعب تدريباته مع الفريق هذا الأسبوع إثر تعافيه من الإصابة التي أبعدتها لفترة طويلة.


ولم يشارك بيل في مباراة الفريق مساء الأربعاء، والتي فاز فيها 3-1 على نابولي بدوري أبطال أوروبا.


ويستعيد الريال، توني كروس، الذي سجل هدفا في مرمى نابولي أمس، بعد غيابه عن مباراة الفريق الماضية بالدوري أمام أوساسونا، بسبب الإيقاف.


وفي باقي مباريات الجولة، يلعب غرناطة مع ريال بيتيس اليوم الجمعة، وسبورتينج خيخون مع أتلتيكو مدريد وديبورتيفو لاكورونا مع ديبورتيفو ألافيس وإشبيلية مع إيبار غداً السبت، وريال سوسيداد مع فياريال وفالنسيا مع أتلتيك بيلباو وسيلتا فيجو مع أوساسونا يوم الأحد المقبل، ومالاجا مع لاس بالماس يوم الإثنين المقبل.

عرض المحتوى حسب:
Top البطولة: الرئيسية