• سامبدوريا
    سامبدوريا
  • مانشستر يونايتد
    مانشستر يونايتد
  • ولفرهامبتون واندررز
    ولفرهامبتون واندررز
  • نورويتش سيتي
    نورويتش سيتي
  • لانوس
    لانوس
  • ريال بيتيس
    ريال بيتيس
  • فالنسيا
    فالنسيا
  • برشلونة
    برشلونة

كرونو

أنطونيو كونتي
أنطونيو كونتي

توتنهام متعطش لمعركة ويمبلي ضد تشيلسي

البطولة (متابعة - أ ف ب)

حذر مدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو بأن فريقه المتعطش جاهز لكي يعلن عن نفسه كقوة كبرى في الكرة الإنكليزية، وذلك من خلال إقصاء متصدر الدوري الممتاز من الدور نصف النهائي لمسابقة إنكلترا.


وفرض الفريق الشاب لبوكيتينو نفسه المنافس الجدي الوحيد لتشيلسي على لقب الدوري الممتاز، وفي مباراة السبت سيكون أمام تحدي تقديم أوراق اعتماده عندما تنتقل المعركة بين الجارين اللندنيين إلى مسابقة الكأس.


وسيجعل تجديد الفوز على تشيلسي الذي خسر اللقاء الأخير أمام جاره في الرابع من كانون الثاني/يناير (صفر-2) ضمن المرحلة العشرين، سيجعل توتنهام مؤمناً بقدرته على مزاحمة فريق المدرب الإيطالي أنتونيو كونتي ومحاولة إحراز لقبه الأول في الدوري منذ 1961.


ويدخل توتنهام إلى مباراته مع تشيلسي على خلفية سبعة انتصارات متتالية في الدوري الممتاز، ما جعله على بعد أربع نقاط فقط من تشيلسي الذي يبدو مهزوزاً للمرة الأولى هذا الموسم بعد سقوطه في المرحلة الثلاثين على أرضه أمام جاره كريستال بالاس (1-2) ثم في المرحلة الأخيرة الأحد الماضي في معقل منافسه اللدود مانشستر يونايتد (صفر-2).


وحاول بوكيتينو تخفيف الضغط على لاعبيه من خلال منح تشيلسي الأفضلية في مباراة السبت بسبب الخبرة التي يتمتع بها لاعبوه، لكنه أكد في الوقت ذاته أنّ لاعبيه اقتربوا كثيراً من الوصول إلى كامل قدراتهم: "إذا كان هناك مرشح واحد للفوز، فالأمور تصب أكثر في مصلحة تشيلسي لأنهم يتصدرون الدوري الممتاز، كما أن لاعبيه ومدربه يتمتعون بخبرة أكبر".


وواصل: "نتحدث عن فريق فاز في الأعوام الخمسة الأخيرة بألقاب أوروبية، ومدرب أحرز لقب الدوري مع يوفنتوس في إيطاليا، عندما تواجه فريقاً مثل تشيلسي، أنت تقارن بين اللاعبين وهم يملكون لاعبين أحرزوا كأس العالم"، في إشارة إلى الإسبانيين سيسك فابريغاس وبدرو رودريغيز اللذين توجا مع بلادهما بمونديال 2010.


وسيحاول توتنهام جاهدا تكرار سيناريو لقاء الرابع من كانون الثاني/يناير حين سيطر تماماً على مجريات المباراة وأوقف مسلسل انتصارات تشيلسي عند 13 مباراة متتالية، لكن فريق كونتي يعوّل على السجل السيء لجاره على ملعب "ويمبلي" الذي اعتمده هذا الموسم فريق بوكيتينو في مسابقتي دوري الأبطال ثم "يوروبا ليغ" ولم يفز عليه سوى مرة واحدة من أصل أربع مباريات ما تسبب بخروجه من المسابقتين.


سيتي يقف بين فينغر وفرصة حفظ ماء الوجه

وفي ظل غياب الحارس البلجيكي تيبوا كورتوا بسبب إصابة في كاحله، سيعتمد كونتي على الحارس البوسني بيغوفيتش للدفاع عن شباك الـ"بلوز" الساعي لبلوغ نهائي المسابقة للمرة الأولى منذ 2012.


وتحدث بيغوفيتش عن مشاركته ضد توتنهام، قائلاً "من الرائع أن تلعب هذا النوع من المباريات، نصف النهائي والنهائي، آمل أن أكون جزءاً (من الفريق الذي سيتوج باللقب)، هذا هو السبب الذي يدفعك للعب مع فريق مماثل، من المهم جداً بالنسبة لي أن أقدم أداء جيداً في كل مباراة، على أمل أن أكسب ثقة المدرب وهو الأمر الذي سيسمح لي بالسير قدماً".


وسيكون ملعب "ويمبلي" على موعد الأحد مع مواجهة قوية أخرى تجمع الفريق اللندني الآخر أرسنال بمانشستر سيتي في مباراة هامة جداً لمدرب الأول الفرنسي آرسين فينغر المطالب بالرحيل عن "المدفعجية".


وأكد المدرب الفرنسي أن بلوغ نهائي الكأس أو حتى الفوز باللقب لن يؤثر على القرار الذي سيتخذه بشأن مستقبله مع "المدفعجية"، مضيفاً "مباراة مسابقة الكأس هامة جداً بالنسبة لي لأنها تمنحني فرصة الفوز بلقب هذا الموسم، وبالتالي تركيزنا منصب بالكامل على هذا الأمر".


ولن تكون المهمة سهلة بتاتاً على فينغر ولاعبيه، لأنّ سيتي يسعى بدوره إلى إنقاذ موسمه الأول بقيادة غوارديولا كونه فقد الأمل بالمنافسة على لقب الدوري الممتاز لأنّه يتخلف عن تشيلسي بفارق 11 نقطة، كما أن مشاركته في دوري الأبطال الموسم المقبل غير مضمونة لأنه يتقدم بفارق أربع نقاط فقط عن جاره اللدود مانشستر يونايتد الخامس والأخير يملك مباراة مؤجلة.

عرض المحتوى حسب: