ليفاندوفسكي وأوباميانج يوصلان صراع "لقب الهدّاف"

ليفاندوفسكي وأوباميانج يوصلان صراع "لقب الهدّاف" نجم دورتموند أوباميانج ونجم بايرن ميونيخ ليفاندوفسكي

يبقى الصراع، محتدمًا بين البولندي ، مهاجم ، والجابوني بيير إيميريك ، لاعب، على لقب هداف الدوري، حتى الجولة الأخيرة.


كان أوباميانج، نافس ليفاندوفسكي، على لقب الهداف الموسم الماضي، حتى المراحل الأخيرة، قبل أن يحسمه "ليفا" في النهاية، بفارق واضح؛ حيث سجل 30 هدفًا، بينما سجل أوباميانج 25 هدفًا.


أما الموسم الحالي، فقد سجل ليفاندوفسكي 30 هدفًا، وأوباميانج 29، ولقاء بايرن على أرضه مع فرايبورج، في ختام البطولة، يمثل دفعة للنجم البولندي لتحقيق اللقب.


كما أن لعب بوروسيا دورتموند، على أرضه السبت أيضًا، أمام فيردر بريمن، يمثل حافزًا لأوباميانج، ليتساوى معه على الأقل.


يقول جونزالرو كاسترو، زميل أوباميانج: "طبعًا يريد أوبامينانج الحصول على مدفع القناص. ليفاندوفسكي خطفه العام الماضي، وهذه المرة أوباميانج متعطش ليأخذه معه إلى بيته".


ومدفع القناص، هو الجائزة التي تسلمها مجلة "كيكر" الرياضية الشهيرة لهداف الدوري الألماني.


وهو عبارة عن مدفع صغير من الحديد المصبوب، يبلغ وزنه حاليًا حوالي 3 كليوجرامات، وموضوع على قاعدة صغيرة من الخشب.


أرقام قياسية تنتظر "ليفا" وأوباميانج

الصراع بين الإثنين على لقب الهداف، بدأ مبكرًا، منذ الجولة الأولى للمسابقة، حيث سجَّل ليفا "هاتريك"، في مرمى فيردر بريمن، في المباراة التي انتهت بفوز بايرن (6-0)، ثم رد أوباميانج بثنائية في مرمى ماينز.


ومع مرور الوقت، دخل على الخط، أنطوني موديست، مهاجم كولون، لكنه في المراحل الأخيرة، توقف عند 25 هدفًا، ومن الصعب أن يلحق بهما في الجولة الأخيرة، السبت المقبل.


يقول أولي هونيس، رئيس بايرن ميونيخ، عن الصراع بين "ليفا"، و"أوبا": "عندما يسجل أوباميانج هدفين تنطلق أعلى درجات الإنذار عند ليفاندوفسكي"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.


وإذا نجح ليفاندوفسكي، في حسم لقب الهداف لصالحه، فسيكون أول لاعب أجنبي يفوز بمدفع القناص 3 مرات. ويمكن للإثنين أن يصبحا أول ثنائي يسجلان أكثر من 30 هدفًا في موسم واحد، منذ أكثر من 40 عامًا.


وإذا سجَّل ليفاندوفسكي، هدفين على الأقل يوم السبت، فإنَّه سيكسر رقمًا صامدًا منذ نحو 45 عامًا باسم الأسطورة جيرد مولر، الذي سجل عام 1972 هدفين على الأقل في 12 مباراة.


أمَّا إذا نجح أوباميانج، في حسم اللقب لصالحه فسيكون أول لاعب من الجابون، يصبح هدافًا للدوري الألماني وثاني لاعب من إفريقيا بعد الغاني أنطوني أبواه، الذي فاز باللقب عامي 1993، و1994، عندما كان محترفًا في صفوف آينتراخت فرانكفورت.

عرض المحتوى حسب:
Top البطولة: الرئيسية