مدرب أيس روما يُشيد بمديره الرياضي ولاعبيه

مدرب أيس روما يُشيد بمديره الرياضي ولاعبيه أوزيبيو دي فرانشيسكو

البطولة (متابعة - إفي)

صرح مدرب فريق الإيطالي لكرة القدم، أوزيبيو دي فرانشيسكو، اليوم الأربعاء، بأن لديه "رضا كبير" بعد التعامل مع مونشي، المدير الرياضي للنادي، والسابق لإشبيلية، منافسه غدًا في كأس 'أنطونيو بويرتا' الودية، ووصفه بأنه "شخص له سمعته الدولية وذو خبرة كبيرة".


وأكد دي فرانشيسكو، الذي تولى مسئولة "الذئاب" بعد نهاية الموسم الماضي، خلفا لمواطنه لوتشيانو سباليتي، أنه يشعر بـ"السعادة" مع مجموعة اللاعبين التي شكّلها مونشي، ورأى أن ودية الغد ستكون فرصة مناسبة "لتقييم" حالتهم ومدى جاهزيتهم.


وقال المدرب الإيطالي إنه "يجب علينا أن نتحسن، لا ينبغي علينا أن نطمئن لوضعنا الحالي.. مباراة الغد جيدة كي نعرف الأشياء الجيدة والسيئة التي نقوم بها".


كما أشاد دي فرانشيسكو بمدرب إشبيلية، الأرجنتيني إدواردو بيريزو، موضحا أن لدى الأخير "أسلوبا مختلفا عن خورخي (سامباولي)"، الذي درب إشبيلية الموسم الماضي، ممتدحا الفريق الأندلسي، معتبرا أن لديه لاعبون قادرون على "تحقيق أشياء جيدة".


ويأتي هذا المؤتمر الصحفي، عشية مباراة كأس "أنطونيو بويرتا" الودية، التي يقيمها نادي إشبيلية كل عام، قبيل انطلاق الدوري الإسباني، تكريما للاعبه الراحل، الذي سميت الكأس باسمه، بعد أن وافته المنية في مباراة افتتاح الليجا موسم 2007-08، وسيكون ضيف نسخة هذا الصيف روما الإيطالي.


وأوضح دي فرانشيسكو أيضا أنه تحدث مع مونشي بخصوص بويرتا، واعتبر أن المشاركة في تكريم اللاعب الراحل تعد "شرفا" له.


ومن جانبه، قال الأرجنتيني دييجو بيروتي، جناح روما، الذي لعب في السابق لإشبيلية (2009-14)، إن "العودة" للعاصمة الأندلسية تشعره دائما بـ"السعادة"، لأنه ترك "الكثير من الأصدقاء هنا.. ولأنها واحدة من أكثر مدن العالم جمالا".


وأعرب اللاعب، الحاصل أيضا على الجنسية الإسبانية، عن شعوره بـ"رضا كبير لتكريم أنطونيو (بويرتا)"، بالرغم من أنه لم يزامله في الفريق الأول، حيث شارك في بداية عقده "مع الفريق الرديف" للنادي الأندلسي (2007-09).


كما أكد أن لديه "عاطفة كبيرة للنزول إلى الملعب" الذي "صنع اسمه" على عشبه، وهو الأمر الذي يملأه بـ"الفخر".


وأشار بيروتي لمواطنه فدريكو فازيو، الذي يزامله حاليا في روما، بعد أن كانا معا في إشبيلية قبل ذلك (2007-14).


ووصفه بأنه "أخ" له، ولذلك فلقد كان "أمرا رائعا" لقاؤهما مجددا في العاصمة الإيطالية، التي انتقل إليها أيضا "مونشي"، الذي تعاقد معه قبل ذلك لصالح إشبيلية.

عرض المحتوى حسب:
Top البطولة: الرئيسية