• الدفاع الحسني الجديدي
    الدفاع الحسني الجديدي
  • سلتيك
    سلتيك
  • بايرن ميونخ
    بايرن ميونخ
  • مانشستر يونايتد
    مانشستر يونايتد
  • بنفيكا
    بنفيكا
  • أولمبياكوس بيرايوس
    أولمبياكوس بيرايوس
  • برشلونة
    برشلونة
  • روما
    روما

كرونو

None

برشلونة - إسبانيول: قصة صراع أزلي

أمين أُباها (البطولة)

سيكون عشاق على موعد حارق اليوم السبت، بمناسبة 'الديربي' الذي سيجمع بين فريقي  و، في إطار الجولة الرابعة من ""، والذي سيجرى على أرضية "الكامب نو".


ولعل ما يميز أهمية هاته المقابلة، هو أنها تجمع بين فريقين ينتميان لإقليم كتالونيا.

فرغم الالقاب التي حصل عليها برشلونة في الآونة الاخيرة،  والفرق الشاسع الذي بينه وبين اسبانيول،  يبقى 'ديربي كتالونيا' من أكثر المباريات التي تعرف الحماس الزائد والاندفاع البدني،  بسبب العداوة و التعصب التاريخي المتواجد بين الناديين.


ويعتبر دبربي كتالونيا من بين أشرس الديربيات العالمية وأقواها، لهذا اخترنا أن نقوم باستحضار بعض المعطيات التاريخية التي كانت حاسمة في نشأة هذا الصراع الأزلي بين هذين الجارين اللدودين.


* علاقة الود التي جمعت الابن العاق بالميرنغي

تعود قصة العداوة المتواجدة بين برشلونة وإسبانيول، إلى سنوات العشرينيات، عندما قرر مسؤولو إقليم كتالونيا بعدم السماح لأي لاعب الانتقال إلى مدريد بسبب الأزمة السياسية التي يبنهم وبين مدريد.

ذلك مالم يتم احترامه من نادي إسبانيول، الذي فضل أن يبرم اتفاق مع ريال مدريد يقتضي بموجبه تبادل اللاعبين الشباب بين الفريقين، لكسبهم الثقة،  هذا ما جعل جماهير برشلونة تعبر عن استيائها لهذه الخطوة التي أقدم عليها النادي الكتالوني إسبانيول،  واتهمته بالخيانة.


إضافة إلى ذلك، لم يكن نادي إسبانيول وجماهيره يرحبون بفكرة استقلال كتالونيا، بل اعترض على هذه المسألة، مما أكد نظرية وجود علاقة ود بينه وبين ريال مدريد، لهذا لُقب إسبانيول من طرف جماهير برشلونة "بالابن العاق".


* راوول تامودو ونكسة 2007

ومن بين الاسباب التي ساهمت في تضخيم هذه العداوة، هي النكسة التي تعرض لها برشلونة سنة 2007، عندما كان مجبرا على الفوز على إسبانيول في الجولة ما قبل الأخيرة، لكن راوول تامودو كان له رأي آخر بعدما تمكن من ذبح برشلونة في الدقائق الأخيرة، بتسجيله هدف التعادل، حارماً برشلونة من الفوز ومفسحا المجال أمام ريال بالتتويج في الجولة الأخيرة.

وخلفت هذه الهزيمة صدمة قوية في نفوس البرشلونيين، الذين لم يستطيعوا أن ينسوا ذلك اليوم الأسود بسبب ضياعهم اللقب لصالح مدريد، و بمساعدة من إسبانيول.


وعلى مر التاريخ،  جسد نادي برشلونة النزعة الكتالونية الانفصالية، بينما لم يوافق نادي إسبانيول للسير على نفس منوال غريمه التقليدي، ما جعل هذه العداوة التاريخية تستمر بين الناديين الى يومنا هذا.

عرض المحتوى حسب: