كرونو

خاص
خاص

Offside .. الكُرة ليسَت حِكراً على الرجال

بقلم : نجوى الشافعي (البطولة)

الشغف الكروي ليس حكرا على الرجال فقط ففي وقتنا الحالي انتشر بين النساء حب مشاهدة مباريات كرة القدم و تتبع آخر أخبار اللاعبين .. بدا الأمر كنوع من الفضول،  كتتبع "النيو لوك" و قصات الشعر و انتهاءابتتبع صور و أخبار زوجاتهم المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي التي روت هذا الفضول و حولته إلى هوس لدى البعض منهن. 

فقد أصبحت تجد العديد من الفتيات يتابعن باهتمام شديد المباريات على المقاهي مرتديات ألوان فريقهن المفضل و ملمات بالقوانين انطلاقا من ضربة التماس و التسلل "Hors jeu" و انتهاء بترتيب الفرق و أخبار انتقالات اللاعبين ..

لم تعد المرأة ذلك الكائن الضعيف الذي ينتظر انتهاء المباراة لينهي معها احتكار الرجل لشاشة التلفاز بل فضلت المشاركة ووصل الأمر إلى درجة أن هناك نساء ملمات بعالم المستديرة أكثر من أزواجهن .. فهل يجعل هذا الشغف المرأة مسترجلة في نظر الرجل ؟؟؟ 

من وجهة نظري لا أعتقد ذلك، فمن أعطى للرجل الحق بارتداء اللون الوردي و فرد الشعر و استعمال الكريمات و أدوات التجميل هو نفسه من أعطاها الحق بمتابعة ما كان حتى وقت قريب حكرا على الرجال .. 

صحفية مُتدربة 

عرض المحتوى حسب: