كرونو

قائد ريفر بليت ليوناردو بونزيو
قائد ريفر بليت ليوناردو بونزيو

قائد ريفر بليت: سنداوي جراح 66 ألف مشجع

قال ليوناردو بونزيو، لاعب وسط وقائد ، إن الفريق حينما يلعب الأحد المقبل أمام ، في إياب نهائي كأس ، بملعب "سانتياجو برنابيو" معقل ريال مدريد، سيدافع عن 66 ألف مشجع كانوا في ملعب الفريق "مونيمنتال"، قبل تأجيل المباراة واتخاذ قرار إقامتها في العاصمة الإسبانية.


وجاءت تصريحات بونزيو هذه للصحفيين، لدى وصول بعثة الفريق صباح اليوم إلى مدريد، المدينة التي قرر اتحاد أمريكا الجنوبية (كونميبول) إقامة اللقاء بها، على خلفية تعرض حافلة بوكا جونيورز لهجوم من قبل مشجعي ريفر، لدى توجهها لخوض اللقاء في ملعبه الأصلي "مونيمنتال" في موعده السابق 24 من نوفمبر/تشرين ثان الماضي.


وقال بونزيو "نحن في الأراضي الإسبانية ويجب التفكير فيما هو قادم، يجب علينا أن نتأقلم على التوقيت الجديد والإيقاع هنا"، مبديا استيائه من أن غالبية مشجعي ريفر لم يتمكنوا من السفر لمشاهدة المباراة.


وقال "هناك الكثير من الأشخاص الذين يشعرون بالألم، ولكن نحن لن نداويهم بالكلمات وإنما بالنتائج، الـ66 ألف شخص الذين كانوا في مونيمنتال سوف يساعدوننا وسوف يدعموننا، ونحن سوف ندافع عنهم في الملعب".


وفيما يخص اتهام ريفر بأنه لم يدعم لاعبي بوكا عقب تعرضهم للهجوم، قال بونزيو "الكثير مما قيل ليس صحيحا، نحن تصرفنا بأفضل طريقة، تضامنا منذ اللحظة الاولى وهناك لاعبين من فريقنا تواصلوا مع بعض لاعبي بوكا، لن أتحدث أكثر من ذلك في هذا الأمر، سنظل نتضامن مع بعضنا البعض لأن هذه أيديولوجية هذا الفريق".


يذكر أنه كان من المقرر أن تقام مواجهة إياب النهائي يوم 24 نوفمبر الماضي على ملعب "مونيمنتال" معقل ريفر، لولا تعرض حافلة بوكا للاعتداء من قبل مشجعي الخصم أثناء توجهها للملعب، ليتم تأجيل اللقاء لمدة 24 ساعة قبل أن يقرر "كونميبول" تأجيله مرة أخرى لأجل غير مسمى.


وبعد اجتماع رئيس الاتحاد القاري أليخاندرو دومينجيز برئيسي الناديين، تقرر إقامة اللقاء مساء الأحد المقبل على ملعب سانتياجو برنابيو بمدريد.


وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين بداية الشهر الماضي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما على ملعب "لا بومبونيرا" معقل بوكا.

عرض المحتوى حسب: