• رابيد فيينا
    رابيد فيينا
  • جلطة سراي
    جلطة سراي
  • باتى بوريسوف
    باتى بوريسوف
  • نادي سبورتينغ البرتغالي
    نادي سبورتينغ البرتغالي
  • فناربخشة
    فناربخشة
  • ستاد رين
    ستاد رين
  • سلتيك
    سلتيك
  • مالمو
    مالمو

كرونو

None

مانشستر يونايتد في اختبار أمام باريس سان جيرمان

بعد فترة بيات شتوي لمدة شهرين، تستأنف بطولة ، نشاطها غدًا الثلاثاء، بأول مباراتين في ذهاب ثمن النهائي، حيث يصطدم ، فيما يلتقي روما مع بورتو.


وشهدت الفترة الماضية، تحسنًا في أداء ونتائج مانشستر يونايتد على المستوى المحلي، منذ إقالة المدرب جوزيه مورينيو، وقدوم النرويجي أولي جونار سولسكاير، مسؤولية الفريق بشكل مؤقت حتى نهاية الموسم.


لكن الفريق سيكون على موعد غدًا مع مواجهة في غاية الصعوبة بالبطولة الأوروبية، حيث يصطدم بباريس سان جيرمان أحد المرشحين للقب في البطولة الأهم على الساحة الأوروبية.


ورغم قوة المباراة الأخرى غدا بين روما وبورتو، يتركز معظم الاهتمام على استاد أولد ترافورد، والذي يستضيف المباراة بين مانشستر يونايتد وسان جيرمان.


وتمثل المباراة، اختبارا صعبا للغاية بالنسبة لأصحاب الأرض الذين حققوا الفوز في عشر من 11 مباراة خاضوها منذ تولي سولسكاير المسؤولية.


وتضاعفت آمال مانشستر يونايتد في الخروج من هذا الاختبار بنتيجة جيدة، نظرا لغياب البرازيلي نيمار عن صفوف سان جيرمان للإصابة، إضافة إلى الشكوك التي تحيط بمشاركة إدينسون كافاني.


ويستعد سولسكاير لإعادة المهاجم ماركوس راشفورد والمدافع فيكتور ليندلوف إلى التشكيلة الأساسية لمانشستر يونايتد في مباراة الغد، بعد منحهما الراحة في مباراة الفريق الماضية أمام فولهام.


وحرص سولسكاير أيضا على إخراج اللاعبين الفرنسيين أنتوني مارسيال وبول بوجبا مبكرا من الملعب في مباراة فولهام لتوفير جهدهما لمباراة الغد.


وقال التشيلي أليكسيس سانشيز مهاجم مانشستر يونايتد، إن الفريق يجب أن يكون واثقا من قدرته على التقدم بشكل أكبر في الأدوار النهائية للبطولة.


وأوضح "مانشستر يونايتد يتمتع بتاريخ عريض ويمكنه التغلب على أي منافس، إذا فزنا في أولد ترافورد ولم تهتز شباكنا، أعتقد أننا سنكون المرشح الأقوى في مباراة الإياب".


وفي المباراة الأخرى غدًا، يلتقي روما الذي بلغ المربع الذهبي للبطولة الموسم الماضي، نظيره بورتو، على الاستاد الأولمبي بالعاصمة الإيطالية.


ويتطلع روما إلى الخروج من دوامة النتائج المتذبذبة، رغم غياب نجمه التركي الشاب والموهوب سينجيز أوندير بسبب الإصابة.


في المقابل، يفتقد بورتو عدة لاعبين في هذه المباراة، من بينهم موسى ماريجا الذي سجل خمسة أهداف للفريق في دور المجموعات بالبطولة.

عرض المحتوى حسب: