كرونو

ديربي ميلان والإنتر
ديربي ميلان والإنتر

"ديربي ميلانو" يخطف الأضواء في الدوري الإيطالي

وسط هيمنة تامة من على صدارة ، والتأهل المثير والمستحق للفريق إلى دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا، يتطلع الديربي العريق بين قطبي مدينة ميلانو إلى الحصول على قدر من الاهتمام وانتزاع بعض الأضواء من فريق السيدة العجوز.


وتمثل المواجهة المرتقبة بين وجاره ، يوم الأحد المقبل، في ختام مباريات المرحلة 28 من الدوري الإيطالي، محطة مهمة على طريق حسم مصير كل من الفريقين في المنافسة على إحدى بطاقات التأهل من الدوري الإيطالي إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.


ويحتل ميلان المركز الثالث في جدول المسابقة برصيد 51 نقطة وبفارق نقطة واحدة أمام جاره ومنافسه التقليدي العنيد، إنتر.


ولهذا، يشتعل الصراع بين الفريقين قبل المواجهة الكلاسيكية المرتقبة يوم الأحد، والتي تعقبها فترة توقف بسبب الأجندة الدولية.


ووضعت مباريات دوري أبطال أوروبا منتصف هذا الأسبوع يوفنتوس ونجم هجومه البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو في دائرة الضوء بشكل قوي، ولكن ديربي ميلانو قد يخطف بعض الأضواء من فريق السيدة العجوز خلال الأيام الـ3 المقبلة.


وسجل رونالدو ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود يوفنتوس إلى الفوز على أتلتيكو مدريد الإسباني 3 ـ 0 مساء الثلاثاء الماضي في إياب دور الـ 16 لدوري الأبطال، وحجز الفريق بطاقة التأهل لدور الثمانية بالفوز 3 ـ 2 على أتلتيكو في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.


ولهذا يخوض يوفنتوس فعاليات هذه المرحلة من الدوري الإيطالي بمعنويات مرتفعة.


ويحل يوفنتوس ضيفا على جنوى يوم الأحد المقبل حيث يسعى الفريق إلى تحقيق الفوز في هذه المباراة لرد الاعتبار بعدما سقط في فخ التعادل مع نفس الفريق بنتيجة 1 ـ 1، عندما التقيا في الدور الأول من المسابقة.


وكان هذا أول تعادل من 3 ليوفنتوس في المسابقة هذا الموسم، ولا يزال سجل الفريق خاليا من الهزائم في رحلة الدفاع عن لقبه المحلي هذا الموسم.


ورغم الفوز الثمين على أتلتيكو في دوري الأبطال وفارق ال18 نقطة التي يتفوق بها يوفنتوس على نابولي، أقرب منافسيه على صدارة الدوري المحلي، قال مدافع السيدة العجوز ليوناردو بونوتشي: "الآن، نريد الفوز في جنوى يوم الأحد حتى نواصل رحلة الدفاع عن اللقب ونستعد لشهر رائع في أبريل المقبل".


وكان إنتر فاز 1 ـ 0 في ديربي ميلانو بالدور الأول للمسابقة هذا الموسم لكنه سيكون بحاجة أكبر للفوز في مباراة الأحد من أجل استعادة المركز الثالث الذي انتزعه ميلان قبل أسبوعين مستفيدا من تعرضه لـ 3 هزائم في آخر 7 مباريات خاضها بالمسابقة.


ويأمل إنتر في تحقيق الفوز أيضا للابتعاد عن روما صاحب المركز الخامس والذي يسعى إلى التخلص من فارق الـ3 نقاط التي تفصله عن إنتر.


ويفتقد لوتشيانو سباليتي المدير الفني لإنتر، لجهود بعض اللاعبين مثل المهاجم ماورو إيكاردي الذي يغيب عن الملاعب لمدة شهر بسبب الإصابة في الركبة، إضافة للجدل الذي يحيط باللاعب بسبب عدم تجديد عقده.


وقد يبدو ميلان هو صاحب اليد العليا قبل هذه النسخة من الديربي من خلال وضعه في المركز الثالث، إضافة لمسيرته الرائعة في آخر 10 مباريات خاضها بالمسابقة، حيث حقق الفوز في 7 وتعادل في 3 واستقبلت شباكه 4 أهداف فقط.


ولكن ميلان لم يظهر بشكل جيد في آخر هذه المباريات والتي تغلب فيها على كييفو فيرونا 2 ـ 1.


وقال أليسيو رومانيولي قائد الفريق: "لم نلعب جيدا ولكن الأهم في مثل هذه المباريات هو النقاط الثلاث.. والآن، نستعد للديربي حيث ستكون المباراة صعبة. سيكون علينا بذل ما بوسعنا والسعي لتحقيق الفوز وبذل كل الجهد في الشهور الـ3 المقبلة".


ويحل روما ضيفا على سبال بعد غد السبت، في مباراة أخرى بنفس المرحلة، ويتطلع كلاوديو رانييري المدير الفني الجديد لروما إلى قيادته للفوز الثاني منذ أن تولى مسؤوليته خلفا للمدرب أوزيبيو دي فرانشيسكو.


وكان روما ودع دوري الأبطال الأسبوع الماضي كما حقق الفوز بصعوبة 2 ـ 1 على إمبولي المتواضع يوم الاثنين الماضي.


ويعاني روما من غياب عدد من لاعبيه كما استقبلت شباكه 13 هدفا في آخر 8 مباريات.


وقال رانييري: "التنظيم المناسب والتركيز هما الطريق الوحيد لضمان عدم اهتزاز الشباك".


وكان رانييري أنهى ولايته السابقة مع روما في 2011 كما قاد ليستر سيتي إلى الفوز بلقب الدوري الإنجليزي في 2016 .


وتفتتح فعاليات المرحلة غدا الجمعة بلقاء كالياري مع فيورنتينا فيما يلتقي ساسولو مع سامبدوريا وتورينو مع بولونيا بعد غد السبت.


وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي نابولي مع أودينيزي وأتالانتا مع كييفو ولاتسيو مع بارما وأمبولي مع فروسينوني، يوم الأحد.

عرض المحتوى حسب: