كرونو

None

منتخب بنغلادش للكريكيت ينجو من "مجزرة" نيوزيلندا

نجا منتخب بنغلادش للكريكيت، من مجزرة مسجد مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، بعد حصول الاعتداء قبل دقائق قليلة من وصوله لأداء صلاة الجمعة، بحسب ما قال متحدث باسم الفريق.

ووصف خالد مشهود كيف كان الفريق في طريقه إلى مسجد النور قبل بدء الاعتداء: "كنا قريبين جدا، رأينا المسجد. كنا على بعد 50 ياردة (نحو 45 مترا) تقريبا. أعتقد أننا محظوظون جدا".


وقتل 49 شخصاً خلال صلاة الجمعة في اعتداءين على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، في أسوأ اعتداءات تستهدف مسلمين في بلد غربي، وتم التعرف على أحد المنفذين وهو أسترالي من اليمين المتطرف.


وتابع مشهود: "لو كنا هناك قبل 3 أو 4 دقائق، لتواجدنا داخل المسجد".

واستهدف الاعتداءان مسجد النور في وسط مدينة كرايست تشيرش حيث قتل 41 شخصاً بحسب الشرطة، ومسجداً في ضاحية لينوود التابعة للمدينة.


وتابع مشهود أن نحو 17 لاعبا وإداريي الفريق البنغلادشي، شاهدوا أشخاصا مضرجين بالدماء يخرجون من المسجد "بدا الأمر كأنه شريط فيديو، وكما نرى عادة في الأفلام. من الحافلة رأينا أشخاصا يخرجون من المسجد".


وأردف: "بقينا في الحافلة بين 8 و10 دقائق. أبقينا رؤوسنا منخفضة في حال اطلاق النار (باتجاهنا)".

وبحسب تعداد للسكان لعام 2013، يعرّف 46 ألف شخص في نيوزيلندا عن أنفسهم على أنهم مسلمون، وهم يشكلون بذلك حوالى 1% من السكان.


وأضاف مشهود: "أدركنا في وقت لاحق أن إرهابيين يمكن أن يخرجوا ويهاجموننا جميعنا في الحافلة وقد يقع حادث كبير. ثم قررنا جميعا مغادرة الحافلة".


ونشر مراسل للكريكيت في بنغلادش، لقطات للاعبين المذهولين يمشون بسرعة من مكان الحادث على وقع صفارات الانذار لسيارات الشرطة.


- "قلبي يعتصر" -

وقال جلال يونس المتحدث باسم مجلس الكريكيت في بنغلادش أن الفريق "صُدم" لكنه آمن وأُمر بالبقاء في الفندق.


وقال يونس لوكالة فرانس برس: "هم آمنون لكنهم مصدومون نفسيا. طلبنا من الفريق البقاء في الفندق".


ووصف الضارب الافتتاحي تميم إقبال نجاة الفريق بالـ"مخيفة"، فيما غرد زميله مشفيكور رحيم: "نحن محظوظون للغاية... لا نريد أبدا رؤية هذه الأمور تحدث مرة أخرى.. صلوا لأجلنا".

وقال نظمول حسن من مجلس الكريكيت في بنغلادش ان الفريق لن يسافر من دون ضمانات أمنية "الترتيبات الأمنية (في كرايست تشيرش) كانت بعيدة عما نقدمه. ليس هنا فقط، بل اينما نذهب، لا نحصل على حماية كافية".


ونشر كبير المحللين شرينيفاس شاندراسيكاران: "نجوا من رماة نشطين!!! القلوب تخفق والذعر في كل مكان!!".

وكانت مباراة بنغلادش الثالثة والأخيرة في جولتها في تيسيت كريكيت، مقررة السبت في كرايست تشيرش ضد نيوزيلندا قبل أن تلغى بعد المجزرة.


وفيما تدفقت التعازي للضحايا وعائلاتهم، قال لاعب ارتكاز نيوزيلندا، المسلم الملتزم، سوني بيل وليامس "قلبي يعتصر" ونشر فيديو مؤثر على مواقع التواصل الاجتماعي.


قال وهو يمسح دموعه: "إن شاء الله يذهب كل من قتل اليوم الى الجنة... يحزنني كثيرا أن يحصل هذا الأمر في نيوزيلندا".

وغرد نجم منتخب نيوزيلندا السابق دان كارتر الذي لعب مع فريق كروسايدرز في كرايست تشيرش "أرسل الحب للجميع في كرايست تشيرش الآن".


وغرد منتخب نيوزيلندا حامل لقب بطولة العالم حاليا "كرايست تشيرش، نقف معك في هذا الوقت".


ووقف لاعبون دقيقة صمت في دربي نيوزيلندا بين تشيفس وهاريكاينز، كما وصف قائد منتخب الهند فيرات كوهلي المجزرة بـ"الصادمة والمأسوية".


وغرد رئيس وزراء باكستان ونجم الكريكيت السابق عمران خان "هذا يؤكد ما شددنا عليه دوما: الإرهاب لا دين له".

عرض المحتوى حسب: