• أستون فيلا
    أستون فيلا
  • ليفربول
    ليفربول
  • باريس سان جيرمان
    باريس سان جيرمان
  • أياكس
    أياكس
  • بوروسيا دورتموند
    بوروسيا دورتموند
  • ريال مدريد
    ريال مدريد
  • أولمبياكوس بيرايوس
    أولمبياكوس بيرايوس
  • نابولي
    نابولي

كرونو

None

بن يدير في حوار مع "البطولة": "هذا هو المنتخب الذي سأشجعه في الكان.. وهذه رسالتي للمغرب"

حاوره وأعدّه للنشر: عادل الداودي (البطولة - تنزانيا)

نحن سعداء باستضافتك وسام بن يدير في مقابلة إعلامية حصرية لـ"البطولة"، على هامش المباراة الودية التي جمعت بين الإسباني وسيمبا التنزاني في الملعب الدولي بدار السلام.


/ في البداية .. ما هي تطلعاتك مع إشبيلية في الموسم المقبل؟

- نطمح للقيام بأفضل ممّا حققناه هذا العام، وأود تسجيل أكبر عدد من الأهداف والحفاظ على نفس النسق. نسعى لعدم التوقف عن التطور باستمرار والمضي نحو الأمام.


/ كأس أفريقيا على الأبواب .. فماذا تنتظر من هذه البطولة؟

- سأشاهد وسأدعم رغم أن الجميع يعلم أنّي اخترت . أتمنى أن يصبحوا أبطال أفريقيا للمرة الثانية. أعتقد أن هذه أول بطولة أفريقية تُقام في الصيف، وبالتأكيد سيكون الطقس حاراً جداً في مصر.

/ ما هي الذكريات التي تحتفظ بها عن منتخب تونس؟

- أتذكر نهائي كأس أمم أفريقيا 2004. كنت في البيت وشاهدت منتخب تونس يصنع الفارق. لقد كان اللقب الأول من نصيبه، وبه دخل تاريخ الكرة الأفريقية. لقد كان لقبًا مستحقاً أمام والذي كان في مستوى عالٍ جداً.

/ مع ذكرك للمنتخب المغربي .. من هم اللاعبون المغاربة الذين تعرفهم أو تربطك صداقة بهم؟

- كان لدي بعض الأصدقاء المغاربة حين كنت في  .. والآن أعرف البعض منهم في وهم لاعبون دوليون مع المنتخب (بونو وفضال وبوفال...)


/ بما أنك من أحد المتابعين للمنتخب المغربي -عن بعد- .. ماذا تنتظر منه في البطولة المقبلة؟

- أعتقد بأن المغرب قادر على فعل كل شيء في كأس أفريقيا. صحيح أن الأمور أصبحت صعبة من حيث المنافسة (لا وجود لمنتخبات كبيرة أو صغيرة)، إلا أن المغاربة قادرون على التغلب على الصعاب.

/ في الختام .. حاول اختيار مباراة ترى أنها كانت الأفضل بالنسبة لك هذا الموسم
- ليست لدي مباراة مفضّلة من مبارياتنا هذا الموسم... ربما مباراة ريال مدريد حيث فزنا (3-0)، وكنت صاحب الهدف الثالث. لقد سجلت على فريق فاز بدوري الأبطال لثلاث سنوات متتالية. والداي كانا في المدرجات ولهذا انتباني شعور استثنائي في تلك اللحظة.


ومع انتهاء الحوار .. بادر المهاجم الفرنسي-التونسي للتحدث مع مراسل "البطولة" بالعربية، وبالتحديد اللهجة التونسية التي يُجيدها، وقال بالحرف: "إنت مغربي؟"، فأجابه بـ"نعم"، ثم استكمل بن يدير حديثه الودي بشكل لطيف جداً: "أنا نحب المغاربة والمغرب ونتمنى لكم بارشا حاجات مزيانين".


عرض المحتوى حسب: