كرونو

None

وداد الأمة.."جيوها تفرح لقلوب" تحت شعار "الثالثة ثابتة"

تتجه الأنظار مساء اليوم الجمعة لملعب الأمير مولاي عبد الله في الرباط حيث سيستقبل فريق ضيفه ، برسم ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا.


و سيحاول ممثل الكرة الوطنية خلال هاته المواجهة الفوز بأكبر حصة ممكنة، للاقتراب أكثر من اللقب قبل موقعة رادس في تونس بعد أسبوع.


و تعول جميع مكونات الأحمر الودادي على خبرة و حنكة المدرب فوزي البنزرتي الذي يعرف جيدا فريق الترجي من أجل التتويج بلقب عصبة الأبطال الأفريقية للمرة الثالثة في تاريخ النادي.


ومن المنتظر أن يدخل الوداد هذه المواجهة مكتمل الصفوف بعد عودة اللاعب محمد أوناجم، ; الذي غاب عن دور النصف نهائي أمام سان داونز بداعي الإصابة، بالإضافة إلى استئناف كل من محمد الناهيري و ابراهيم النقاش لعقوبة الإيقاف التي غيبتهما عن لقاء جنوب أفريقيا.


من جهته أكد التونسي فوزي البنزرتي أن النهائي سيلعب على جزئيات بسيطة، و الفريق الأحمر عازم على حسم مباراة الذهاب بنتيجة جيدة، مشيرا إلى معرفته المسبقة بفريق الترجي التونسي.


بالمقابل أوضح مجدي الطراوي مساعد مدرب فريق الترجي الرياضي التونسي أن الضغط في مباراة الذهاب سيكون على فريق الوداد الرياضي، لأنه سيرغب في تسجيل أكبر عدد من الأهداف، مؤكدا أن مباريات النهائي لا تلعب من أجل الفرجة و إنما للتويج، مشيرا إلى أن الفريق الأكثر تركيزا هو من سيفوز باللقب.


و سيحاول حامل لقب المسابقة المذكورة الخروج خلال موقعة الرباط بأقل الأضرار، خاصة أنه سيخوض لقاء العودة على أرضه و أمام جماهيره، و هو ما يعتبره التونسيون امتيازا بالنسبة لهم.


و يعتبر هذا النهائي هو الثالث الذي سيجمع الفريقين في العشر سنوات الأخيرة، إذ سبق لهما أن التقيا في نهائي البطولة العربية و نهائي دوري أبطال أفريقيا، و كانت الغلبة دائما تصب في مصلحة الفريق التونسي، لكن هذه المرة تبدو الأمور مغايرة تماما، و هو ما جعل الجماهير ترفع شعار "الثالثة ثابتة".

عرض المحتوى حسب: