• سلافيا براغ
    سلافيا براغ
  • ليل
    ليل
  • فالنسيا
    فالنسيا
  • لايبزج
    لايبزج
  • برشلونة
    برشلونة
  • زينيت سانت بطرسبورك
    زينيت سانت بطرسبورك
  • جينك
    جينك
  • ليفربول
    ليفربول

كرونو

None

بعد مونديال روسيا..الكرة الوطنية لازالت تعاني من "شبح تقنية الفيديو"

منصف عدي (البطولة)

عبرت الجماهير المغربية في تدخلاتها بالمنابر الإعلامية الوطنية بمختلف ألوانها، عن تشاؤمها من "تقنية الفيديو"، التي لم تخدم مصلحة الكرة الوطنية منذ إعتمادها بشكل رسمي "حسب قولها".



وأكد البعض من هؤلاء، أن بداية المعاناة، إنطلقت من الأخير في روسيا، بعد أن تضرر بالتقنية المذكورة، لا سيما في مواجهتي الجولتين الثانية و الثالثة من دور المجموعات، أمام و "على حد تعبيرهم دائما".



وأضاف البعض الآخر أن "مسلسل الڤار" لازال متواصلا، بعد أن خلق جدلا واسعا في ذهاب نهائي ، بين و الجمعة الماضي.



وعبرت الجماهير المغربية عامة و الودادية بشكل خاص، عن استيائها و غضبها، بعد أن قرر الحكم عدم احتساب هدف للوداد في آخر أنفاس الشوط الأول، كاد أن يغير الكثير في مجرى المقابلة، إلى جانب عدم احتساب ضربة جزاء، أثارت إحتجاجات كبيرة من لاعبي الفريق الأحمر على الحكم، بعد أن أكدوا أن الكرة لامست يد المدافع التونسي خليل الشمام في شوط المباراة الثاني.



و واصلت الجماهير معاناتها مع "تقنية الفيديو" في مباراة و ، في إياب نهائي ، إذ علق البعض بطريقة "ساخرة" بعض صافرة النهاية بالقول: "نستغرب من الحكام بحكم أنهم يوقفون المباراة للإعتماد على التقنية دائما في الكرات التي تكون ضد الأندية الوطنية..ومنذ إنطلاقها وهي تعرقل مسار المغاربة في مختلف المسابقات"..وعلق آخرون بـ: "الكرة المغربية في مواجهة شبح و لعنة تقنية الفيديو".



ويذكر أن الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، كان قد توصل بالعديد من المراسلات الإحتجاجية عن التحكيم، من طرف إدارة نادي الوداد الرياضي و الجامعة الملكية المغربية، بعد وصف قرارت الطاقم التحكيمي الذي قاد المباراة برئاسة الحكم المصري "جهاد جريشة" بالخاطئة و المؤثرة.



عرض المحتوى حسب: