كرونو

تاريخ الإزدياد 1976-09-27
مكان الإزدياد إيطاليا
البلد إيطاليا
الطول 180 سنتيمتر
الوزن 82 كيلو
الموقع مهاجم
None

توتي "الوفي" سيتابع روما من "الكورفا سود".. والنادي يرد على "هجومه"!

أعلن النجم ، أمس الإثنين، رحيله عن ناديه ، بعد قضائه 30 عاما في صفوفه، كلاعب ثم بعدها كمسير، إلا أن النجم الإيطالي السابق، لم يخرج في صمت، وانتقد ملاك النادي، ليقرر الفريق، الرد عليه، من خلال بلاغ رسمي.


وبعد إعلانه ترك منصبه، كمدير تقني، من خلال ندوة صحفية، قال توتي: "بالنسبة لي، كنت أفضل الموت على أن يأتي هذا اليوم، الذي أعلن فيه رحيلي. الآن سأسلك مسارات أخرى، وأناقش الاقتراحات التي توصلت بها. قد أعود إلى النادي، حين سيصبح تحت سيطرة ملاك آخرين"، وواصل هجومه على ملاك النادي: "قدموا لي الكثير من الوعود ولم يفوا بأي منها، ولم أستطع الاستمرار في العمل مع أولئك الأشخاص، الذين لا يريدون أن أفعل أي شيء. أراد الأمريكيون بأي ثمن إزالة الرومان من النادي، وفي النهاية حصلوا على ما كانوا يريدونه. لا أعرف لماذا همشوا دوري، ولماذا يعانون بسبب وجودي في روما الذي أعتبره بيتي الثاني وربما الأول، لكن لم تكن لدي أي فرصة للمشاركة في القرارات التي تُتخذ في النادي وقرروا استبعادي".

وأعلن توتي وفاءه لنادي روما، وقال: "هل سأعود إلى الملعب؟ بالتأكيد، أنا قبل كل شيء مشجع لورما. سوف أذهب للتشجيع من 'الكورفا سود' أنا ودي روسي"، من جانب آخر، تحدث فرانشيسكو عن الطريقة التي تعامل بها النادي، مع قائده دي روسي، الذي قررت الإدارة عدم تجديد عقده، وبالتالي رحيله عن الفريق بنهاية الموسم المنقضي: "في بداية الموسم، قلت لهم 'إذا كنتم تعتقدون أن هذا هو آخر موسم لدانييلي، فعليكم أن تخبروه بذلك من الآن، لا تفعلوا نفس الشيء فعلتموه معي، عندما أخبرتموني يومين قبل النهاية'. أخبروني أنهم سيفعلون ذلك، لكن بعد توالي النتائج السلبية والإصابات، تم تأخير الإعلان. كصديق، أخبرت دي روسي أنها ستكون سنته الأخيرة، وأنه قد تكون بعض المشاكل مع الإدارة، وفي النهاية جاءت المشاكل، كما حدث معي".


هذه التصريحات، دفعت إدارة النادي، للخروج والرد على توتي، ونشرت بلاغا جاء فيه: "نحن نعتبر أن الدور المقدم إلى فرانشيسكو هو واحد من أهم المناصب داخل الإدارة... على الرغم من أننا ندرك مدى صعوبة قراره بمغادرة روما بعد 30 عامًا، لا يمكننا إلا أن نشير إلى أن تصوره للحقائق والخيارات التي اتخذها النادي، خيالي وبعيد عن الواقع. نتمنى حظا سعيدا لفرانشيسكو في خطوته القادمة".


عرض المحتوى حسب: