كرونو

None

الاتحاد الإسباني يقدم لأنديته 500 مليون يورو

أعلن رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم لويس روبياليس، اليوم الأربعاء، أن الاتحاد سيفرج عن 500 مليون يورو لمساعدة الأندية المتضررة من توقف المباريات حاليا، في ظل تفشي "فيروس كورونا" المستجد.


وقال روبياليس في مؤتمر صحافي، أنه في إطار التدابير المتخذة للمساعدة في التخفيف من آثار وباء 'كوفيد-19'، "لقد عملنا من أجل توفير تمويل بقيمة 500 مليون يورو لأندية الدرجتين الأولى والثانية. الأندية التي تحتاج إلى ما بين 15 و20 مليون يورو الآن ستتمكن من الحصول عليها، وسدادها في غضون خمس أو ست سنوات"

.

وأضاف: "نحن نمد يدنا لكرة القدم المحترفة. لقد أجرينا نقاشات مع الكيانات المالية. إذا أرادت رابطة 'لا ليغا' (المشرفة على كرة القدم المحترفة في إسبانيا) ذلك، فسوف نبحث عن حلول. هذا وقت توحيد القوى".


وحذر من انه "إذا لم ينته الموسم قبل 30 يونيو، وهو أمر أكثر من مرجح الآن، فإن بعض الأندية لن تحصل على كامل عائداتها من حقوق البث التلفزيوني التي كانت مخصصة لها".


وأعلن الاتحاد فضلا عن هذه المساعدات لأندية الدرجتين الأولى والثانية، عن سلسلة من التدابير المخصصة لأندية الهواة أو نصف المحترفة.


وأوضح رئيس الاتحاد الإسباني ان أندية الدرجتين الثالثة والرابعة لكرة القدم، وأندية كرة الصالات في الدرجتين الأولى والثانية للرجال والنساء، "ستكون مؤهلة للحصول على قرض يبلغ أربعة ملايين يورو كحد أقصى، بحسب قيمة الأجور المترتبة عليها".


وسيكون القرض من دون فائدة، على أن يسدد في غضون عامين.


وأدى انتشار وباء "كوفيد-19"، إلى تعليق مباريات كرة القدم في إسبانيا حتى إشعار آخر في مختلف الدرجات، ما دفع بعض الأندية الصغيرة لاتخاذ تدابير للحد من الخسائر المالية المرجحة، منها اعتماد مبدأ البطالة الجزئية لخفض رواتب اللاعبين في فترة التوقف.


وباتت إسبانيا الأربعاء ثاني أكثر دولة تأثرا بوباء "كوفيد-19" على صعيد الوفيات بعد إيطاليا، مع إعلان السلطات صباح اليوم تسجيل حصيلة إجمالية بلغت 3434 وفاة.


وأوضح روبياليس ان الفندق العام في لاس روزاس التابع للاتحاد، والذي يخصص لإقامة المنتخب خلال فترة المباريات الدولية، سيكون «متاحا للسلطات المختصة للقيام بما تراه مناسبا به».

عرض المحتوى حسب: