كرونو

None

نادي لوس أنجلوس غالاكسي الأميركي يقرر إنهاء عقد أحد لاعبيه بعد أن نشرت زوجته سلسلة من "التعليقات العنصرية"

قرر نادي لوس أنجلوس غالاكسي الأميركي لكرة القدم إنهاء التعاقد مع لاعب الوسط الصربي ألكسندر كاتاي بعد أن نشرت زوجته "سلسلة من التعليقات العنصرية والداعية للعنف الاجتماعي".


وذكرت وسائل اعلام أن تيا كاتاي دعت لاستخدام العنف ضد المتظاهرين في أميركا قبل أن تحذف هذه المنشورات.


واندلعت احتجاجات بمختلف المدن الأميركية ضد وحشية وعنصرية الشرطة عقب وفاة جورج فلويد وهو أميركي أسود من مدينة منيابوليس لقي حتفه بعدما ضغط ضابط شرطة بركبته على رقبته الشهر الماضي.


ونشر لوس أنجليس بياناً قصيراً، أعلن فيه التوصل "لاتفاق بالتراضي" مع كاتاي لإنهاء الارتباط بينهما بعد "إدانة قوية" لما نشرته زوجته.


وقال النادي "يدعم لوس أنجليس غالاكسي أصحاب البشرات الملونة، وخاصة مجتمع السود، في المظاهرات والكفاح ضد العنصرية وعدم المساواة والتعصب والعنف".


واعتذر كاتاي (29 عاماً)، الذي تعاقد مع لوس أنجلوس غالاكسي في جنبر الماضي، عن تعليقات زوجته على وسائل التواصل الاجتماعي.


وتوقف موسم الدوري الأميركي منذ مارس الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد وصادقت المسابقة على اتفاق يسمح باستئناف اللعب في 2020.

عرض المحتوى حسب: