كرونو

None

برسم جدارية و تغيير إسم ملعب .. جمعية بتارودانت تكرم "الأب جيكو" بطريقتها الخاصة

خلدت مدينة تارودانت عن طريق جمعية "أنامل الخير" ذكرى الراحل محمد بن الحسن العفاني التونسي، المعروف بلقب "البير جيكو"، الأب الروحي لفريقي الوداد والرجاء الرياضيين، بواسطة جدارية تدخل ضمن مشروع أسمته "أعلام رودانية".



وفي بلاغ لها، عددت الجمعية المذكورة محاسن "الأب الجيكو" المزداد سنة 1900 بتارودانت، باعتباره من أوائل المغاربة الحاصلين على ديبلوم تكوين المدربين بانجلترا، ومؤسسا للإتحاد الروداني، إلى جانب تركه لإرث شامخ لحدود اللحظة بعد مساهمته في تأسيس ناديي الرجاء والوداد الرياضيين.



وشددت الجمعية أن أبناء تارودانت أبوا إلا أن يصنعوا وخلال أربعة أيام فقط، تذكارا للشخصية التي غادرت المدينة إلى دار البقاء سنة 1970، متحدين بذلك عامل الحرارة التي بلغت في الأيام الثلاثة الماضية 47 درجة مئوية، ومؤكدين علو كعب ساكنة المنطقة في انجاز أية خطوة تشرف المدينة مهما كانت الظروف.



وتشير الجدارية لصورة تعود للأب جيكو وهو متواجد داخل ملعب كرة القدم الذي كان يشكل طيلة سنوات حياته بيته الأول، وبشكل مبتهج وساطع، يحده سور المدينة، وتزيده أضواء النجوم لمعانا.



ووجهت "أنامل الخير" شكرها في الأخير لكل من تطوع في مشروع "أعلام رودانية"، وللسلطات المحلية للمدينة على مجهوداتها في إنجاح رسم الجدارية، مؤكدة في الوقت ذاته على ضرورة حفاظ أبناء المنطقة على هذا العمل باعتباره تذكارا يخلد ذكرى أحد أبرز أعلام تارودانت.

عرض المحتوى حسب: