كرونو

None

خوان لابورتا مُعترفًا: "الرافعات الاقتصادية مقامرة كبرى ولكنها محسوبة"

تعرض رئيس "خوان لابورتا" لانتقادات شديدة هذا الصيف؛ بسبب إنفاق الملايين من الأموال على الصفقات الجديدة، في الوقت الذي يُعاني فيه النادي الكتلوني من أزمة مالية طاحنة.

ولكن منذ بداية الصيف، استطاع المحامي "المُحنك" جمع مبلغًا قيمته 667 مليون يورو لخزينة فريقه، من خلال بيع حصص في أصول حقوق البث التلفزيوني لمدة 25 سنة، على ثلاثة مراحل وبنسبة وصلت إلى 35٪.

ودافع لابورتا عن أفعاله، واعترف بأنه كان مترددًا في بيع جزء من "استوديو بارسا"، ولكنه أشار إلى أنه لم يكن هناك مفر من ذلك، حتى يجمع النادي الأموال لمواجهة أزماته، وسنوات من سوء التخطيط الإداري.

وصرح خوان لابورتا قائلاً: "كان هذا قرارًا بصراحة لم أرغب في اتخاذه أبدًا، ولكن لم يكن هناك حلولاً أخرى ممكنة".

ثم أضاف: "أنا لست لاعباً، أنا أتحمل مخاطر محسوبة، الفوز مطلب، إنه دافع بشري عالمي، خلال فترة وجودي، رفعنا التوقعات بشكل كبير للغاية وحققنا النجاح".

ثم أضاف: "يحتاج مشجعو برشلونة في جميع أنحاء العالم، إلى مستوى مُعين من النجاح، ونحن يجب أن نحقق لهم هذا الأمر".

وفي غضون ذلك، يظل خوان لابورتا مقتنعاً بأنه إذا لم يوقع برشلونة مع صفقاته الجديدة، وينفق أكثر من 160 مليون يورو على التعاقدات، لم يكن الفريق سيتحمل عواقب خسائر رياضية وفقدان ألقاب، بعد خروجه من الموسم الماضي بلا تتويجات.

عرض المحتوى حسب: