كرونو

لن ننساك أبدا يا هشام
لن ننساك أبدا يا هشام

هشام الزروالي ... على دَربِكَ نسير

كتبه: جمال ملكي

5 دجنبر 2004 ... هذا التاريخ و من دون شك لن ينساه عشاق "الزعيم" فريق ، لأنه حمل معه خبرا صادما و نزل كالصاعقة على أبناء العاصمة بصفة خاصة و الشعب المغربي بصفة عامة، و ذلك لرحيل المهاجم هشام الزروالي ...

 

هشام الزروالي الذي كان هدافا بمواصفات الكبار لقي حتفه في حادثة سير مميتة رحل على إثرها إلى دار البقاء و الحساب، تاركا إسمه راسخا في ذاكرة جماهير الجيش الملكي التي لازالت لحد الآن تذكر اسمه في "الماغانا" من خلال ترديدها لجملة "عسكاري عسكاري الله إرحم الزروالي" ...

 

فيوم الأحد 5 دجنبر توفي هشام الزروالي، لكن اليوم الذي سبق هذا التاريخ (السبت 4 دجنبر) كان لهشام تحية خاصة مع الجماهير العسكرية و كأنه كان على وداع معها، و ذلك بعدما سجل هدفين في شباك و غادر الملعب بعد تلقيه البطاقة الحمراء، ليودع جماهير "الماغانا" تحت التصفيقات الحارة ...

 

هشام الزروالي الذي ولد سنة 1977 يوم 17 من شهر يناير مر بفرق الهوات كانت أبرزها نادي الشرطة (الرباط)، كما أنه لعب في صفوف فريق ، وبعدها نادي الجيش الملكي. المرحوم مر أيضا بتجربة إحترافية في أوروبا و أخرى في آسيا، حيث حمل قميص فريق  الأسكتلندي، بالإضافة إلى  السعودي.

 

نتمنى لك المغفرة يا هشام و دخول الجنة و في قلوبنا ستظل ... هشام الزروالي ... على دَربِكَ نسير

"عسكاري عسكاري الله إرحم الزروالي"

عرض المحتوى حسب: