بولرسبيك لؤلؤة جديدة في عقد حراس المرمى الألمان

بولرسبيك لؤلؤة جديدة في عقد حراس المرمى الألمان

مؤخرا فاز منتخب ألمانيا تحت 21 عاماً بكأس أمم أوروبا لكرة القدم التي نظمتها بولندا. وأظهر عدد من اللاعبين أن لديهم مستقبلاً كبيراً ينتظرهم في ، وعلى رأس هؤلاء حارس المرمى يوليان بولرسبيك.


دافي سيلكه، ماكس ماير، جيرمي توليان، ونيكلاس شتارك، أسماء لنجوم ألمان شبان برزوا خلال كأس أمم أوروبا تحت 21 عاما والتي نظمتها بولندا حتى نهاية يونيو وفازت بها ألمانيا، بعدما تغلبت في المباراة النهائية على إسبانيا 1-0.


وإضافة إلى هؤلاء، الذين يلعبون في مراكز في ساحة الملعب برز اسم الحارس الشاب يوليان بولرسبيك (22 عاما)، حارس فريق كايزرسلاوترن، الذي كان له دور كبير في الفوز بالبطولة.


ويقول موقع "شبورت شاو"، التابع للقناة الألمانية الأولى (ARD) إن "بولرسبيك قدم من جديد الدليل على أن ألمانيا يجب عليها ألا تقلق في المستقبل بشأن مركز حراسة المرمى."


* الصعود بسرعة

حتى سبتمبر الماضي لم يكن بولرسبيك معروفا إلا ربما لأشد المتابعين من جماهير كايزرسلاوترن. وبعدما حصل أندريه فايس، الحارس الأصلي للفريق، على بطاقة حمراء في مباراة في بدايات الموسم الكروي الماضي لدوري الدرجة الثانية، اتيحت ليوليان بولرسبيك فرصة لعب أول مباراة له في دوري للمحترفين؛ فقد كان حتى ذلك الوقت يلعب بالدوري المحلي للهواة بمنطقة جنوب غرب ألمانيا.


ومنذ ذلك الحين أصبح يوليان بولرسبيك، الحارس الأساسي لكايزرسلاوترن ولم يغب عن فريقه ولا مباراة واحدة، حيث خاض 31 مباراة حافظ على شباكه نظيفة في 15 مباراة منها، حسب موقع "شبورت شاو".


تألقه مع فريقه لم يذهب هباء، حيث استدعاه المدرب شتيفان كونتس للانضمام إلى منتخب ألمانيا للناشئين المشارك في أمم أوروبا في بولندا. وأقد أصاب البعض الدهشة حينما جعله المدرب كونتس الحارس الأساسي للمانشافت الصغير.


في المباراة الأولى لمنتخب ألمانيا بالبطولة أمام تشيكيا والتي انتهت بفوز ألمانيا 2-0 أخطأ بولرسبيك مرتين عندما سدد الكرة في أحد لاعبي تشيكيا، لكنه كان محظوظا فلم تهتز شباكه بسببها. وقال بعد المباراة "لقد كان لدى ملائكة تحرسني... وهذا يجب ألا يتكرر وعلي أن أحلها بشكل أفضل."


* "تألقت بسبب مشروب سحري!"

واستطاع بولرسبيك أن يحل المشكلة وخلال خمس مباريات خاضها في البطولة، حافظ على شباكه نظيفة في ثلاث منها. وفي مباراة قبل النهائي أمام إنجلترا، تعادل الفريقان في الوقت الأصلي بهدفين لكل منهما، فتم اللجوء إلى ركلات الترجيح، حيث ظهر بولرسبيك بمظهر البطل عندما صد ركلة ناتان ريدموند الأخيرة ليحسم لألمانيا الصعود إلى النهائي بعد الفوز 6-5. ولذلك فلا عجب أن اختاره الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) في التشكيلة المثالية للبطولة


وحول سؤال عن تحسن مستواه بعد مباراة تشيكيا قال بولرسبيك مازحاً وهو يغمز بعينه "لقد هاتفنا "ميراكوليكس" (شخصية كرتونية شهيرة تجهز مشروبات سحرية) فأعد لنا مشروبا سحريا وقمت بتناوله."


خلال البطولة ركز الحارس الشاب على مهمته مع منتخب بلاده ولم يشأ الحديث حول أخبار كانت تتحدث عن توصله لاتفاق للانتقال إلى هامبورغ، بديلا للحارس رينيه أدلر، رحل عن الفريق. وقال بولرسبيك لوكالة الأنباء الرياضية "س ي د" "لقد قرأت أنا أيضا هذا الكلام وتعجبت منه." وأضاف "في الوقت الراهن المهم هو البطولة هنا، أما ما يأتي بعد ذلك فسأهتم به فيما بعد."


وما حدث بعد البطولة هو أن يوليان بولسربيك أصبح منذ أول يوليو لاعبا بفريق هامبورغ، ليحصل على أول عقد احتراف في حياته، لمدة أربعة أعوام، وينتظر منه أن يسد الفراغ، الذي تركه أدلر، وأن يصبح يوما ما حارس المانشافت الكبير.

عرض المحتوى حسب:
Top البطولة: الرئيسية