• إستونيا
    إستونيا
  • أيرلندا الشمالية
    أيرلندا الشمالية
  • الفلبين
    الفلبين
  • البحرين
    البحرين
  • كوريا الجنوبية
    كوريا الجنوبية
  • تنزانيا
    تنزانيا
  • تونس
    تونس
  • جمهورية أفريقيا الوسطى
    جمهورية أفريقيا الوسطى

كرونو

None

الأنظار تتوجه صوب مراكش..والموعد "ديربي البيضاء" بإثارة مضاعفة و"منعرج حاسم" في مشوار اللقب

تتوجه الأنظار يوم غد الأحد صوب المدينة الحمراء مراكش، حيث يحتضن ملعبها الكبير، مواجهة "الديربي البيضاوي" بين و الرياضيين، في قمة الجولة 25 من .


أكثر من مجرد "ديربي"..منعرج حاسم!

ورغم الظروف الخاصة والشيقة التي تتميز بها "الديربيات" بين الجارين، إلا أن مواجهة الأحد تبقى خاصة، لاسيما وهي تعتبر "منعرجا حاسما" في هوية بطل النسخة الحالية من البطولة الإحترافية.


ويدخل الفريق الأحمر "المتصدر لسلم الترتيب" المباراة وعينه على تفادي الخسارة التي ستشعل الصراع على الدرع هذا الموسم، إذ يحتاج رفاق ابراهيم النقاش لإسقاط الجار من أجل توسيع الفارق و وضع قدم على منصة التتويج قبل 5 جولات من الجولة الختامية.


و ساهم التعثر الأخير للحمر في أكادير بثنائية أمام الحسنية، في "زعزعة ثقة" المتابعين و المهتمين بالمستديرة الوطنية، بعد أن كانوا يربطون اسم الوداد بـ"البطل"هذا الموسم، لكن الفارق أصبح أقل، و طموح "النسور" أصبح أكبر بعد أن كان الهدف الرئيسي هو الإكتفاء بالمركز الثاني من أجل العودة لدوري أبطال إفريقيا، كما جاء على لسان البعض من فعاليات النادي الأخضر.


وفي الجهة المقابلة تسعى الرجاء لإسقاط الوداد في مراكش، لتقليص فارق النقاط أكثر من أي وقت مضى، إذ سيصل لـ6 نقاط فقط مع مباراة ناقصة، ليتأجل الحسم إلى الجولات الأخيرة.


غيابات عديدة في الجانبين

وفي الجانب التقني يدخل الفريق الأحمر محروما من خدمات بعد ركائزه الأساسية، آخرها محمد أوناجم الذي كان قد تعرض لإصابة على مستوى الركبة في المواجهة الماضية أمام حسنية أكادير برسم الجولة 24 من البطولة الإحترافية، إلى جانب إسماعيل الحداد، فيما ستشهد تركيبته البشرية عودة المدافع الإيفواري الشيخ كومارا.


ويعرف الفريق الأخضر بدوره غيابات عديدة، كإبراهيما نياسي المصاب وليما مابيدي الذي يفتقد للتنافسية، إلى جانب عبد الإله الحافيظي الذي كان قد أجرى عملية جراحية مؤخرا في قطر، ثم عبد الجليل جبيرة في ظل عدم جاهزيته التامة لخوض اللقاء.


تاريخ المواجهات..والأرقام تميل لصالح الكفة الخضراء

و بالعودة للمواجهات المباشرة للفريقين، تميل الأرقام لصالح الكفة الخضراء، إذ أن الديربي اكتسى باللون الأخضر في 37 مناسبة، فيما بالأحمر في 30 مباراة، والتعادل في 60 مرة، كما أن "النسور" تتفوق في عدد الأهداف بـ105 هدف مقابل 96 هدفا للوداد.


"الديربي الأخير" اكتسى باللون الأحمر

هذا وحسم الفريق الأحمر "ديربي الذهاب" هذا الموسم لصالحه بهدف دون رد، عن طريق اللاعب اسماعيل الحداد، في مباراة احتضنها ملعب "مراكش الكبير" كذلك، برسم الجولة العاشرة من بطولة الموسم الجاري.


المقاطعة الجماهيرية متواصلة من الجانب الرجاوي..و"الوينرز" تعلن حضورها

وفي سياق ذي صلة كانت قد أعلن الفصيل الودادي "الوينرز" حضوره في "ديربي الأحد" عبر بلاغ نشر في صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك"، فيما أعلنت مجموعات "الكورفا سود" مقاطعتها للقاء، في إشارة لإحتجاجاتها المتواصلة على "تغريب الديربي" بعد اغلاق ملعب محمد الخامس في الدارالبيضاء.


أزيد من 4000 رجل أمن لإنجاح "الديربي"

أما في الجانب التنظيمي فقد جندت مديرية الأمن الوطني أزيد من 4000 رجل أمن بمختلف التخصصات من وحدات حفظ النظام وفرق الخيالة ووحدة السير والجولان والكلاب البوليسية فضلا عن فرقة الدراجين والقوات المساعدة، من أجل إنجاح المباراة.


ويذكر أن اللقاء ينطلق يوم غد الأحد، في تمام الساعة الرابعة عصرا، على أرضية ملعب "مراكش الكبير"، بقيادة طاقم تحكيمي يترأسه حكم الساحة رضوان جيد. 

عرض المحتوى حسب: