كرونو

None

رئيس البنزرتي "يفضح" الملعب القابسي ويؤكد أنهم عرضوا عليه "رشوة" لتفويت المباراة!

"فضح" رئيس نادي ، عبد السلام السعيداني، مسؤولي ، وأكد أنهم عرضوا "المال"، لترك فريقهم يحقق الانتصار، والهروب من مناطق النزول.


والتقى الفريقان أمس الأربعاء، لحساب الجولة الـ 23 من ، في مباراة شهدت فوز البنزرتي (2-1)، الذي عمق جراح الملعب القابسي، الذي يتواجد في المركز الأخير برصيد 16 نقطة.


وأشار الرئيس، أن مسؤولين عن الملعب القابسي، عرضوا عليه 250 ألف دينار تونسي (ما يفوق 81 مليون سنتيم مغربي)، للتعلاعب بنتيجة المباراة، وترك خصمهم يفوز، وهو ما رفضه السعيداني.


وبعد هذه التصريحات، قرر نادي الملعب القابسي، متابعة السعيداني قضائيا، وفق ما أكده مراد بالطيب، الناطق الرسمي باسم الفريق، مؤكدا أن رئيس البنزرتي، عليه تحمل مسؤولية تصريحاته أمام القضاء، وقال في برنامج 'ديما سبور': "إنه (السعيداني) معروف بشذوذه في تصرفاته وتدخلاته وتصريحاته، لو عنده أدلة فليطرحها، الملعب القابسي بعيد عن هذه التصرفات...".


ورد عليه السعيداني في نفس البرنامج: "هناك من اتهمنا بالتخاذل وبيع المباريات، لكننا لا نبيع جمعيتنا مهما حصل... ولو كنا نبيع، لقبلنا بالعرض الذي وصلنا من أطراف في الملعب القابسي... أنا لست مجنونا لأختلق مثل هذه الأمور... أؤكد أن هناك أطرافا من الملعب القابسي، لكن لا يمكنني أن أذكرها الآن".



عرض المحتوى حسب: