كرونو

None

بالأرقام: 8 إصطدامات بين الوداد و سان داونز في ثلاث سنوات..وتفوق مغربي قبل "موقعة السبت"

تعتبر مواجهة وضيفه الجنوب إفريقي، الإصطدام التاسع بين الفريقين خلال 3 سنوات.


وتبقى أولى المواعيد في دور ربع نهائي سنة 2017، بعد أن إستقبل الفريق الأصفر ضيفه الودادي بقيادة المدرب الحسين عموتة، ذهابا في جنوب إفريقيا و انتهى اللقاء حينها بإنتصار أصحاب الأرض بهدف دون رد عن طريق اللاعب "كراهيري يانيك زاكري" في الدقيقة 71.


وفي لقاء العودة نجح الفريق الأحمر ومدربه عموتة، في ضمان بطاقة العبور لدور نصف النهائي، بعد انتصار الفريق بهدف دون رد عن طريق صلاح الدين السعيدي، و حسم الضربات الترجيحية بنتيجة "3 ـ 2" على أرضية ملعب "مولاي عبد الله" في العاصمة الرباط.


وتجدد اللقاء بين الفريقين سنة 2018، ، برسم الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري الأبطال، إذ إنتهت المباراة حينها في جنوب إفريقيا، بهدف في كل مرمى.


وإلتقى الفريقان مجددا يوم 17 غشت 2018، برسم الجولة الخامسة من دور المجموعات لنفس النسخة المذكورة، لينجح الفريق الأحمر في تحقيق الإنتصار بهدف دون رد عن طريق أنس الأصباحي، على أرضية ملعب محمد الخامس في الدارالبيضاء.


أن انتصر الفريق الأصفر على الوداد بهدفين مقابل هدف واحد في جنوب إفريقيا، برسم الجولة الثانية من دور المجموعات، قبل أن يستقبل الفريق الأحمر سان داونز 16 من شهر مارس الماضي بالرباط، لينتهي اللقاء حينها بفوز الوداد بهدف دون رد عن طريق محمد الناهيري، برسم الجولة السادسة.


و استمر مسلسل المواجهات الودادية الجنوب إفريقيا خلال النسخة ذاتها في دور نصف النهائي، و الذي انتهى ذهابه في الرباط بانتصار الوداد بهدفين دون رد، وإيابه في جنوب إفريقيا بدون أهداف، وبالتالي تأهل الوداد لـ"المشهد الختامي" للمسابقة القارية المذكورة.


وتميل الأرقام لممثل الكرة الوطنية، إذ نجح في تحقيق الإنتصار على سان داونز في 4 مناسبات، فيما انهزم في مبارتين، فيما سيطر التعادل على مقابلتين.


وسجلت الوداد في مرمى سان داونز سبعة أهداف، في حين تمكن الفريق الجنوب إفريقي من هز مرمى الحُمر خمس مرات.


ويجرى اللقاء المذكور، يوم السبت القادم، في تمام الساعة الثامنة مساء، على أرضية ملعب "محمد الخامس" في الدارالبيضاء، برسم الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.