• الفتح الرباطي
    الفتح الرباطي
  • فيتيس
    فيتيس
  • دورتموند
    دورتموند
  • تشيلسي
    تشيلسي
  • مانشستر يونايتد
    مانشستر يونايتد
  • ريال مدريد
    ريال مدريد
  • فيورنتينا
    فيورنتينا
  • بانيتوليكوس
    بانيتوليكوس

كرونو

None

"سان داونز" الجنوب أفريقي يشكر المملكة المغربية..هل يصلح "الوِداديون" ما لم تنجح فيه السِّياسة؟

أمين لمنور ( البطولة )

قامت الصفحة الرسمية لفريق سان داونز الجنوب أفريقي، بتوجيه شكر خاص للمملكة المغربية على حسن الضيافة الذي حظيت به بعثة النادي في المغرب.


وتعتبر هذه أول مرة يقوم خلالها فريق أو جهة ما من دولة جنوب أفريقيا، بتقديم الشكر للملكة المغربية بعد حدث رياضي، رغم الاصطدامات السابقة التي جمعت المغاربة وجنوب أفريقيا، في العديد من المناسبات الرياضية.



ولعل الدور الكبير الذي لعبته مكونات نادي الوداد، خاصة الجماهير، كان له الآثر الإيجابي على بعثة الفريق الجنوب أفريقي، و الذي نقل مشاعره بشكل صريح تجاه المغاربة عبر الصفحة الرسمية للنادي.


بيتسو موسيماني مدرب فريق سان داونز كان له هو اللآخر دور كبير في تلطيف الأجواء، خاصة أنه اعتاد منذ مدة على إظهار مدى حبه للمغاربة، بإلتقاطه لمجموعة من الصور التذكارية رفقة بعض الأطر الوطنية، خلال الدورات التكوينية للكاف، بالإضافة إلى تفاعله بشكل خاص مع جماهير الوداد عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".



المدرب الجنوب أفريقي أظهر حسن النية تجاه الوداد و المغاربة، مباشرة بعد نهاية مباراة إياب نصف نهائي النسخة الماضية، بعد توجهه نحو مستودع ملابس الفريق الأحمر لتهنئة اللاعبين و جميع مكونات الفريق على التأهل للنهائي.


و تبقى التحية التي حظي بها المدرب بيتسو و لاعبي سان داونز قبل و بعد نهاية مباراة يوم أمس، من قبل الجماهير الودادية، أكثر شيء يثلج الصدر، و هو ما جعل الصفحة الرسمي للفريق الجنوب أفريقي تتوجه بالشكر مرة أخرى للمغاربة على هذه الخطوة.



سنعود أيضا للعلاقة الجيدة التي تجمع لاعبي الفريقين، بحكم اصطدامهما ببعضهما البعض في تسع مناسبات خلال الثلاث سنوات الأخيرة، و ما نراه أثناء المباراة و بعد نهايتها، بتبادل التحية و الأقمصة.


من جهتها، قامت الجماهير الودادية بمشاركة تدوينة فريق سان داونز على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو نفس الشيء الذي قامت به الجماهير الجنوب أفريقية، التي عبرت عن امتنانها لما حظي به ممثل جنوب أفريقيا من معاملة في المغرب، فهل تصلح الرياضة ما أفسدته السياسة؟


و في ظل العلاقة الغير جيدة بين الرباط و جوهانسبورغ، يرى متتبعون أن الفرصة باتت سانحة لتوطيد العلاقات بين البلدين، و تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما.


مباريات كرة القدم الخارجية، دائما ما تترك وراءها مخلفات إيجابية أو سلبية، وهو ما يجعل السياسيين مطالبين باستغلال ما هو إيجابي، نظرا للدور الكبير الذي تلعبه أول رياضة على المستوى القاري في تقريب وجهات النظر بين الشعوب.



و يبقى السؤال المطروح، هل سينجح مسؤولو البلدين، خاصة سياسيو دولة جنوب أفريقيا و أصحاب قرارها في استغلال مباراة الوداد المغربي و سان داونز الجنوب أفريقي، في إعادة فتح قنوات التواصل و تعزيز العلاقات بين الطرفين؟.

عرض المحتوى حسب: