كرونو

أرشيف
أرشيف

حكم "الفار" يُطْلِعُ الجيش الملكي على لقطة ضربة الجزاء بعد نهاية مباراة أولمبيك آسفي

كشفت مصادر خاصة لـ"البطولة" أن مُمثِّلين من نادي استفسروا عن الحالة التحكيمية التي أفرزت ركلة جزاء ضد الفريق أمام ، في المباراة التي دارت بين الطرفيْن، اليوم الثلاثاء، على أرضية ملعب "المسيرة"، برسم الجولة الـ17 من "".


وعقب انتهاء المقابلة، توجَّه كل من المدرب المساعد، محسن بوهلال رفقة الكاتب العام للنادي نحو غرفة "الفار" للاطلاع على لقطة إعلان ضربة جزاء، والتي رأى العديدون أن عملية تسلل كانت قد سبقتها، واستفسروا عن ذلك في حديثهما إلى حكم "تقنية الفيديو"، رضوان جيد.


ذات المصادر، أضافت أن الحكم الدولي جيد قد أطلع ممثليْ الفريق العسكري على لقطة العملية من عدة زوايا، وأظهرا لهما أن هناك قدمٌ كسَّرت تسلل اللاعب حمزة خابا، مؤكداً أن لقطات الإخراج التلفزيوني لم تكشف عن ذلك بشكل واضح، بخلاف الإخراج المرتبط بـ"تقنية الفيديو".


وكان العديدون قد اعتبروا أن ركلة الجزاء التي اصطادها خابا جاءت بعد وقوعه في حالة شرود، وقد استغرق إعلان القرار من طرف الحكم عدة دقائق لدى تواصله بحكام "غرفة الفار".





وفي هذا الصَّدد، قال الحكم الدولي السابق، رشيد بولحواجب، في تصريح لـ"البطولة"، إن الصورة المُلتقطة من الإخراج التلفزيوني تُظهر مدافعاً قريباً من خابا، مُبدياً تحفظه بشأن الحُكم على العملية، ذلك أن زاوية الإخراج لا تُحيط بصورة كاملة بتموقع المهاجم وتواجده في حالة تسلل من عدمها.


وأشار المتحدث نفسه إلى أن حكم "تقنية الفيديو" له الصلاحية الكاملة في تقييم الحالة، باعتباره مُطِّلعاً على زاويا متعددة للقطة، لافتاً إلى أن ما دام حكم الساحة لم يتَّجِه إلى شاشة "الفار" فإنه قد تلقَّى تأكيداً على اللقطة من طرف حكم "الفار".


وانتهت المقابلة التي دارت بين الطرفيْن بالتعادل بهدف لمثله، ليرتفع رصيد "القرش المسفيوي" إلى 20 نقطة في المركز العاشر ويُصبح رصيد "العساكر" 29 نقطة في المرتبة الرابعة.

عرض المحتوى حسب: