كرونو

None

أشهر ملاعب إنجلترا تتحول إلى مستشفيات لمحاربة فيروس "كورونا"

اجتاح فيروس "كورونا" أو ما يعرف بـ"كوفيد 19" أوروبا والعالم، وفي غضون ما يقارب الشهر سبب شلل كلي للحياة الطبيعية في البلدان العظمى قبل المتوسطة والفقيرة، واحتار العلماء والأطباء حتى الآن في إيجاد حل طبي لتفادي المشاكل الناتجة عن هذا الفيروس.


وكان من ضمن الأماكن التي تضررت من هذا الفيروس المملكة البريطانية المتحدة، بعد إصابة رئيس الوزراء "بوريس جونسون" بالفيروس الذي قلل من أهميته في بادئ الأمر، وكذلك وصول العدوى إلى القصر الملكي حتى جسد ولي العهد البريطاني الأمير "تشارلز".


وتأثر العالم الرياضي بأثره من انتشار الفيروس في لندن وباقي المدن البريطانية، حيث تم تعليق أهم وأقوى دوريات كرة القدم على مستوى العالم "الدوري الإنجليزي الممتاز" حتى تاريخ 30 أبريل، مع عدم وجود أي بوادر لعودته في هذا التاريخ.


وتحولت أشهر ملاعب كرة القدم في إنجلترا إلى أماكن تساعد على محاربة تفشي الفيروس، وكانت البداية من ملعب الاتحاد، الذي قامت شركة الطيران الإماراتية المالكة له بمنحه هدية "مؤقتة" للسلطات البريطانية من أجل التصرف به، وتخصيصه كمكان لتدريب المُمرضين على التعامل مع هذه "الجائحة".


كما فتحت الإمارات صالة معرض "إكسيل" العملاقة في وسط العاصمة لندن، والتي اشترتها منذ فترة، للغرض ذاته، حيث تشهد يوميًا تدريب مئات المسعفين في إنجلترا.


ومن جهتها قامت الجهات المسؤولة عن إدارة ملعب "ويملبي" الشهير، بفتحه كمستشفى "مؤقت" من أجل استقبال الحالات المصابة بالفيروس، وبالفعل تم تجهيزه بالمعدات والأجهزة، التي تمكن الأطباء من إقامة حجر صحي داخل جنباته، التي لطالما كانت شاهدة على إنجازات منتخب الأسود الثلاثة.


وفي سياق متصل، فعلت إدارة نادي توتنهام الشيء ذاته في صرحها "الجديد"، ووضعت ملعبها المميز تحت تصرف وزارة الصحة، من أجل استخدامه في تجهيز أطقم من الأطباء والمسعفين للتعامل مع الأزمة الحالية.

عرض المحتوى حسب: