• جالاكسي
    الوداد
  • النجم الرياضي الساحلي
    الترجي التونسي
  • سيخوخون يونايتد
    النهضة البركانية
  • بايرن ميونخ
    آر بي لايبزيغ
  • نادي بورنموث لكرة القدم
    مانشستر سيتي
  • أرسنال
    نيوكاسل يونايتد
  • برشلونة
    خيتافي
  • الفتح الرياضي
    السالمي

كرونو

None

أولترا "إيمازيغن" تندد و تستنكر حجز المساعدات التي كانت تنوي المجموعة توزيعها على الأسر المعوزة من قبل السلطات

أصدرت أولترا "إيمازيغن" الفصيل المساند لفريق حسنية أكادير، مساء يوم يومه الاثنين بلاغا تستنكر و تندد من خلاله بحجز المساعدات التي كانت تعتزم المجموعة توزيعها على بعض الأسر المعوزة، من قبل السلطات.


و فيما يلي نص البلاغ:


"إستمرارا في عملنا الجاد و المضني لمكافحة الاضرار الإقتصادية و الإجتماعية التي خلفتها جائحة كورونا ببلادنا عموما وبمدينتنا خصوصا ، شرعت المجموعة أمس الأحد 26 أبريل 2020 ، التمهيد لعمل خيري وفق خط زمني حدد سابقا ، و الذي من خلاله تم الترتيب لمختلف الانشطة الخيرية و الإجتماعة على قدر المستطاع ، و يتجلى هذا العمل في توزيع مجموعة مساعدات لفائدة الأسر المعوزة بمختلف أحياء أكادير الكبير و التي لطالما كان ابنائها اوفياء لألوان الفريق و سند للمجموعة ، مساعدات شملت أسر الأيتم والمساجين و العاطلين عن العمل و منهم من فقدت فلذة كبدها نتيجة حب لا مشروط لألوان الفريق ، يأتي هذا بعد ان قمنا بخطوة اولى شاركت فيها المجموعة و مختلف خلايا اكادير الكبير و بعض من الأفراد الذي تطوعوا شخصيا من مالهم الخاص لكي يتم توزيع المساعدات على أتم وجه.


وفي أعتاب قيامنا بشراء السلع وباقي المواد الغذائية بأحد محلات الجملة بإنزكان ، تفاجئنا خلال عملية شحن المساعدات بمحاولة السلطات المحلية منعنا بدعوى عدم وجود الترخيص لهذا العمل الإنساني ، علما اننا لم نكن نوزع بشكل علني او للعموم مما من شأنه ان يخلق حالة فوضى عامة و ان يساهم في تكسير قواعد و ضوابط الحجر الصحي ، فعملية التوزيع كانت سوف تخضع لمسار حدد من قبل و لشروط وضعت و اساسها هو عدم التوزيع بشكل علني ، و تكليف مسؤول من كل خلية على ايصال القفة لبيت المحتاح تجنبا لكل اختلاط في الاماكن العامة و كذلك تجنبا لكل ما من شأنه تكسير قواعد الحجر الصحي كما ذكر من قبل، ليس هذا فحسب، فسلوك العنصر المذكور أجج الوضع و ادى لتصعيده لينتهي بحجز بطائق التعريف الوطنية و ورقة الخروح الخاصة بأعضاءنا القائمين على المهمة، وكذلك حجز كل المقتنيات، فكيف لمقتنيات لم تعرف طريق التوزيع بعد و هي في طريق شحنها من محل اقتنائها الى محل تخزينيها ان يتم الحجز عليها بدعوى عدم التوفر على رخصة التوزيع !!


وبعد استفسار وشد وجدب تم إخبارنا أن المحجوزات هي في مقر سلطة " حي الجرف إنزكان" لنتوجه لعين المكان يومه الإثنين 27 أبريل 2020 ، لاسترجاع المساعدات وإتمام العملية الخيرية كما وعدتنا بذلك السلطات لحظة الحجز . لتتفاجئ المجموعة ببضع قفف بالمكان المذكور و غياب جزء مهم منها بدعوى أنه تم توزيعها على إحدى مراكز الرعاية ، دون أي استشارة منا وبعد أقل من يوم واحد على حجزها ، و دون تقديم اي وثيقة من طرف قائد المقاطعة (حي الجرف انزكان) تتبث ان السلع المحجوزة قد حجزت تحت طائلة التوزيع او تحت ضرف خرق حالة الطوارئ المعمول بها في بلادنا و انها فعلا قد وجهت لأحد المؤسسات الخيرية ، ليبقى مصير هذه المساعدات والتي كان مقررا أن يستفيد منها اناس هم حقا في امس الحاجة لهذا المساعدة مجهول تماما إلى حدود كتابة هاده الأسطر .


وإذ نستنكر ونندد بطريقة منع وتوقيف الأعضاء وحجز المساعدات من قبل السلطات ، ثم عدم استرجاعنا لها وعدم استشارتنا في مصيرها وكذلك عدم تقديم اي شيء يتبث صحة اعطاء هذه المساعدات لمؤسسة من مؤسسات الرعاية الإجتماعية.... نؤكد عزمنا الدائم لمواصلة درب التضحية والعطاء في الضراء قبل السراء لكوننا جزء لا يتجزء من هدا الوطن .


جدير بالذكر أن مجموعة "إيمازيغن" كانت قد أعلنت منذ تفشي فيروس كورونا في المملكة المغربية، قيامها بمجموعة من المبادرات التضامنية تجاه بعض العائلات المعوزة، و المتضررة اقتصاديا من الوباء المذكور.



عرض المحتوى حسب: