كرونو

None

جاسبريني مدرب أتلانتا يشعر "بندم كبير" بعد الخروج أمام باريس سان جيرمان

شعر جيان بييرو جاسبريني مدرب بمزيج من الندم والفخر بفريقه بعدما تلقى هدفين متأخرين أمام لتنتهي مغامرة الفريق الإيطالي في.


وكان الفريق القادم من بيرجامو على بعد لحظات من الدور قبل النهائي في مشاركته الأولى في دوري الأبطال قبل أن يحرز بطل فرنسا هدفين لينتصر 2-1.


وقال جاسبريني الذي تقدم فريقه في الشوط الأول: "هناك شعور كبير بالندم. بدا أننا سننجح وأنه سيكون إنجازا هائلا. ما زلنا نملك (ذكرى) دوري الأبطال حيث نضجنا كفريق ضد مجموعة من أفضل (الفرق) في أوروبا لذا لا يمكنني سوى توجيه الشكر للاعبين".


وافتتح ماريو باشاليتش التسجيل لأتلانتا بتسديدة رائعة وصمد الفريق حتى الدقيقة 90 عندما أدرك المدافع البرازيلي ماركينيوس التعادل قبل أن يوجه البديل إيريك تشوبو-موتنج الضربة القاضية في الوقت المحتسب بدل الضائع.


وقال جاسبريني الذي لجأ فريقه للدفاع بعد مشاركة كيليان مبابي، العائد من إصابة في الكاحل، في الدقيقة 60: "لم يبق الكثير من الوقت وبدا أننا سننجح لكن عندما تواجه مجموعة من أفضل اللاعبين في العالم على المستوى الفني والبدني تصبح الأمور صعبة".


وأضاف جاسبريني الذي أشار إلى أن فريقه سيتعلم من الدرس المؤلم ”مشاركة مبابي كانت حاسمة لكننا فعلنا كل شيء يمكننا فعله، ومجاراة (باريس سان جيرمان). من الصعب فعل أكثر مما فعلناه.


"دوري أبطال أوروبا بطولة استثنائية. فهي بطولة تفاصيل وهذه التفاصيل تحدد كل شيء عندما تكون المباراة متكافئة".


وتابع: "على جانب الكرات الثابتة كنا أقوياء ومستعدين، واتيحت فرصة (لبيرات) جيمسيتي ومجموعة من الهجمات المرتدة حيث كان يمكننا الاستفادة منها لكنها تفاصيل".


وعلى الرغم من إقامة المباراة بدون جماهير قال جاسبريني إنه لاحظ سفر مجموعة من جماهير فريقه إلى لشبونة لمساندة لاعبيه.


وأضاف "كانت هناك مجموعة كبيرة من بيرجامو خارج الملعب وأهالي بيرجامو ما زالوا يحتفلون لأنهم شاهدوا فريقهم يقدم كل ما لديه بحماس وشغف".


وتابع: "نحن سعداء مثلهم وفي العام المقبل سنبدأ التطور. أعني تطوير أسلوب لعبنا لأنه في ضوء النتائج فهو خادع".

عرض المحتوى حسب: