• أيك أثينا
    ليستر سيتي
  • أومونيا نيقوسيا
    بي إس في آيندهوفن
  • غرناطة
    باوك سالونيكي
  • روما
    سيسكا صوفيا
  • أرسنال
    دوندالك
  • رينجرز
    ليخ بوزنان
  • بنفيكا
    ستاندارد لييج
  • ريال سوسيداد
    نابولي

كرونو

المهدي الخلاطي يحتفل بهدفه مع زميليْه
المهدي الخلاطي يحتفل بهدفه مع زميليْه

اتحاد طنجة بِوجْهٍ مُشرقٍ بعد عودته للمنافسة.. و"فارس البوغاز" ضمن 3 أندية لم تنهزم عقب فترة التوقف

يُوقِّع على عودة لافتة إلى منافسات ""، إذ أخذ "فارس البوغاز" في مراكمة النتائج الإيجابية التي قادته إلى مغادرة المركز الـ15 الذي عمَّر فيه طويلاً، بعدما واجه ظروفا صعبة عاشها قبل حوالي شهريْن برباطة جأش وصبر وعزم على تجاوزها.


ويُجسِّد الانتصار الذي حصده رجال المدرب بيدرو بنعلي أمام رجاء بني ملال، اليوم الأحد، بهدف المدافع ، ثبات الأداء والمستوى الذي يسير عليه اتحاد طنجة، حيث أصبح هذا الأخير أقوى مما كان عليه قبل التوقف الذي فرضته جائحة "كورونا" على الدوري المحلي.


وكان المدرب الإسباني قد قال في تصريح لـ"البطولة"، إن فريقه عازم العقد على الاستئساد والتكشير عن أنيابه لدى رجوعه إلى أجواء التباري، مُضيفاً قبل مواجهة الرجاء الرياضي التي فاز فيها بهدف نظيف: "نحن نُقبل على مسابقة نعتبرها جديدة بعد التعافي من فيروس كورونا، إننا نود أن نكون أبطالاً لها بكل بساطة، المهمة ليست باليسيرة، لكننا سنقدم كل ما لدينا وسنخرج كافة إمكانياتنا".


ويبدو أن المصاعب والإكراهات التي اصطدم بها رِفاق الحارس هشام المجهد قبل أسابيع، بإصابة 24 فرداً من صفوف النادي بفيروس "كورونا"، قد جعلتهم أقوى وأشد صلابة؛ وهو ما اشتغل عليه الطاقم الفني بشكل كبير لتحضير اللاعبين ذهنياً والرفع من جاهزيتهم على المستوى المعنوي، رغم صعوبة المهمة واحتلال الفريق للمرتبة ما قبل الأخيرة أنذاك.


ولم ينهزم اتحاد طنجة في المباريات الخمس التي خاضها بعد مرحلة التوقف، مُحقِّقاً ثلاثة انتصارات أمام كل من أولمبيك خريبكة والرجاء الرياضي ورجاء بني ملال وتعادليْن في مقابلتيْ نهضة بركان والجيش الملكي، ليُعد بذلك من الفرق الثلاثة التي لم تتجرع طعم الهزيمة عقب فترة الاستئناف، إلى جانب الجيش الملكي ونهضة بركان.


وسيواجه الفريق الطنجي في مبارياته الخمس المتبقية كل من نهضة الزمامرة والمغرب التطواني وأولمبيك آسفي ثم حسنية أكادير وسريع واد زم، في اختباراتٍ سيتخذها أبناء بنعلي كتحدٍّ لتكريس النتائج الإيجابية التي حصّلوها منذ عودتهم إلى أجواء التباري.

عرض المحتوى حسب: