كرونو

None

مدرب الفتح: "كان بمقدورنا الخروج منتصرين أمام الحسنية.. أهدرنا كرات عديدة"

قال الإطار الوطني مصطفى الخلفي، مدرب ، في تصريح صحفي، عقب مواجهة اليوم، أن فريقه كان قادرا على إنهاء اللقاء منتصرا.


وأكد المدرب الرباطي، أن كتيبته لم تحسن التعامل مع الفرص التي صنعتها بالقول: "أهدرنا كرات عديدة، خصوصا بعد هدف التعادل، كان باستطاعتنا تسجيل هدف آخر نقتل به المباراة، لكن التركيز غاب عن اللاعبين".


"هذه هي كرة القدم، علينا طي صفحة لقاء اليوم، والتركيز على قادم المواعيد، بداية بمواجهة سريع وادي زم، برسم الجولة 27 من البطولة الاحترافية"، يضيف ربان الكتيبة العاصمية.


وختم حديثه مشيدا بأداء لاعبيه، معلقا بالقول: "نتيجة المباراة لا تعني أننا لم نقدم مستويات جيدة، بالعكس سيطرنا على المقابلة واستبقلنا هدفين من ضربتين ثابتتين".


وتمكن الفريق السوسي من افتتاح حصة الأهداف، في الدقيقة 14، بقدم المدافع أمين الصادقي، قبل أن ينجح الفريق الرباطي في معادلة الكفة عن طريق لاعبه نوفل الزرهوني في الدقيقة 76.


وفي الوقت الذي أوشكت فيه المقابلة على نهايتها، ضغطت الكتيبة السوسية، على دفاع الخصم، في محاولة لتسجيل الهدف الثاني، الأمر الذي تحقق في آخر أنفاس اللقاء، وبالتحديد في الدقيقة 91 عن طريق يوسف الفحلي.


يذكر أن نتيجة المباراة التي أجريت اليوم في ملعب "أكادير الكبير"، جمدت رصيد الـ"FUS"، عند الـ40 نقطة في الرتبة الخامسة.

عرض المحتوى حسب: