• حوريا كوناكري
    حوريا كوناكري
  • إسطنبول باشاكشهر
    إسطنبول باشاكشهر
  • مانشستر يونايتد
    مانشستر يونايتد
  • فيرينكفاروس
    فيرينكفاروس
  • يوفنتوس
    يوفنتوس
  • بوروسيا دورتموند
    بوروسيا دورتموند
  • كرانسودار
    كرانسودار
  • إشبيلية
    إشبيلية

كرونو

تاريخ الإزدياد 1991-04-05
مكان الإزدياد كندا
البلد المغرب
الطول 192 سنتيمتر
الوزن 78 كيلو
الموقع حارس مرمى
None

"الفيفا" يشيد بـ"بونو" ويعتبره أحد الحراس الأفارقة الخمس المرشحين للتألق بكأس العالم "قطر 2022"

أشاد الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم، في تقرير مفصل له، بالحارس المغربي ، معتبرا إياه أحد الأسماء الأفريقية المرشحة بقوة للظهور في 2022 بقطر، إلى جانب 4  حراس أفارقة آخرين.


وأثنى التقريرعلى أداء كل من ياسين بونو، حارس إشبيلية، محمد الشناوي، حارس المنتخب المصري، وإدوارد ميندي، حامي عرين تشيلسي، ثم أونانا وأونيانجو، حارسي الكاميرون وأوغندا على التوالي.


وبخصوص بونو كتب الحساب الرسمي لـ"كأس العالم" التابع للاتحاد الدولي: "ياسين بونو، البالغ من العمر 29 عاماً، بات الآن غنياً عن التعريف. فقد سطع نجمه في نادي الوداد الرياضي، حيث تلقى، كندي المولد، تكوينه قبل أن يلتحق بالفريق الأول عام 2010، ويواصل نموه بفضل احتكاكه مع أسطورة النادي ناذر المياغري. وبعد أن لعب أساسياً في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا 2011، الذي خسره النادي المغربي أمام نظيره الترجي التونسي، تعاقد معه نادي أتلتيكو مدريد عام 2012، لكنه لم يلعب أي مباراة مع كتيبة 'لوس كولتشونيروس'. بيد أنه نجح في فرض نفسه بقوة في إسبانيا توالياً مع ريال سرقسطة وجيرونا قبل الانتقال إلى نادي إشبيلية عام 2019".


وتابع: "كبديل لحارس المرمى الأساسي توماش فاتسليك، لم يخض سوى الدوري الأوروبي، حيث خطف العملاق المغربي الأضواء عن جدارة واستحقاق. ففي طريق الفريق الأندلسي نحو التتويج باللقب، تألق بونو مراراً وتكراراً، خاصة ضد مانشستر يونايتد في نصف النهائي، وإنتر ميلان في النهائي. وبفضل عروضه القوية، اعتمد عليه المدرب جولين لوبيتيجي أساسياً منذ بداية موسم 2021/2020".


واختتم: "وهذا الوضع يذكرنا بتطوره أيضاً في صفوف منتخب بلاده، حيث ظل لفترة طويلة بديلاً لمنير المحمدي، قبل أن يُجلسه على مقاعد البدلاء، ويصبح الحارس الأساسي لأسود الأطلس منذ عام 2019".


وصار بونو حديث الصحف العالمية، مباشرة بعد قيادة فريقه إشبيلية للتويج بلقب "الدوري الأوروبي"، في وقت يحلم فيه حارس مرمى الوداد السابق بمشاركة ثانية في كأس العالم 2022، حيث يعول المغاربة عليه لتحقيق التأهل في مجموعة تضم غينيا وغينيا بيساو والسودان.

عرض المحتوى حسب: