• بوكا جونيورز
    ريفر بلايت
  • اورلاندو بيراتس
    الرجاء الرياضي
  • أتليتيكو بلباو
    ريال مدريد
  • برشلونة
    سيلتا فيغو
  • ميلان
    كالياري
  • فياريال
    إشبيلية
  • وست بروميتش ألبيون
    ليفربول
  • أتليتكو مدريد
    أوساسونا

كرونو

None

مدرب البايرن لا يفكر في خلافة لوف بالمنتخب الألماني

قال هانز فليك، مدرب ، إنه "لا يُهدر أفكارًا" بشأن شغل وظيفة المدير الفني للمنتخب .

وفي مقابلة مع صحيفة "فيلت آم زونتاج" الألمانية الصادرة اليوم الأحد، قال فليك 55 عامًا: "أنا مرتبط هنا بعقد، ولديَّ فريق رائع وأعمل لصالح ناد رائع، وهناك الكثير من الأمور الملائمة في الوقت الراهن".

وتم طرح اسم فليك، مرارا ليخلف يواخيم لوف في قيادة المنتخب الألماني في ظل الأزمة التي يشهدها جراء الهزيمة التاريخية أمام المنتخب (6-0) في ، لا سيما وأن فليك كان مساعدًا للوف في مونديال 2014 الذي فازت به ألمانيا.

وفي إشارة إلى هذه الهزيمة التي مني بها المنتخب يوم الثلاثاء الماضي، قال فليك إن "يوجي قدم للمنتخب عملاً ممتازًا ودائمًا ما كان يراعي احتياجات الأندية، ومن المنطقي أن يتم توجيه النقد بعد النتيجة".

وأضاف "في تقديري، فإن المنتخب سيلعب دورًا جيدًا في بطولة أوروبا العام المقبل إذا أخذ الاستعداد المناسب، والسؤال عني (كخليفة للوف) ليس مطروحا بالنسبة لي".


وأبدى فليك تفهمه لتمسك لوف بالتخلي عن ضم توماس مولر، وجيروم بواتينج (وكلاهما من بايرن)، وماتس هوميلز (من بوروسيا دورتموند) إلى المنتخب.

وقال إن "يوجي قرر هذا وأنا أتفهم تمامًا تمسكه بقراره، وهذا أمر مشروع، والأمر يتعلق هنا بتطوير أداء اللاعبين الشباب، وثمة مواهب عظيمة قادمة، وهذا الطريق لا بأس به، وأنا مسرور للغاية بأن جيروم، وتوماس يقدمان أفضل أداء لبايرن".

كانت نتائج استطلاع أجراه معهد "فورسا" لقياس الرأي لصالح محطة "آر تي إل"، ومحطة "إن تي في"، يوم الأربعاء الماضي أظهرت أن 66% من محبي كرة القدم في ألمانيا يؤيدون استقالة لوف، فيما وصلت هذه النسبة إلى قرابة 50% بين المواطنين الألمان.

وأعرب 62% من مؤيدي الاستقالة، عن رغبتهم في تولي يورجن كلوب، مدرب ليفربول، منصب المدير الفني لمنتخب بلاده خلفًا للوف، فيما أعرب 19% عن رغبتهم في تولي هانز فليك، أو توماس توخيل، مدرب باريس سان جيرمان، المنصب.

عرض المحتوى حسب: