كرونو

تاريخ الإزدياد 1991-04-05
مكان الإزدياد كندا
البلد المغرب
الطول 192 سنتيمتر
الوزن 78 كيلو
الموقع Goalkeeper
تاريخ الإزدياد 2000-07-21
مكان الإزدياد إنجلترا
البلد النرويج
الطول 191 سنتيمتر
الوزن 87 كيلو
الموقع Attacker
الحارس المغربي ياسين بونو
الحارس المغربي ياسين بونو

حصريًا/ بونو في حوار مع "البطولة": "قد أعود للوداد.. مواجهتي لكريستيانو وميسي كانت صعبة وهالاند تسبب لي في ألم لمدة أسبوع"!

أجرى النجم المغربي ، حامي عرين فريق ، حوارا حصريا مع صحيفة "البطولة" عبر "تقنية الفيديو"، تطرق فيه للعديد من المواضيع، أبرزها "انقضاضه" على الرسمية تحت قيادة المدرب ، وأيضا استغل الفرصة للحديث عن "الواقعة" التي عاشها مع النرويجي في إياب ثمن نهائي ، كما كان له حديث عن الذي حجز بطاقة العبور لنهائي "الكاميرون 2021"، ويستعد لخوض "".

وتطرق بونو للعديد من المواضيع الأخرى، من بينها علاقته بزميله في الفريق، ، مشيرا إلى أن الهداف المغربي يملك شخصية قوية، تجعله قادرا على تجاوز العقبات التي تواجهه في مسيرته، كما لم يخفِ إعجابه بالفريق الحالي الذي يملكه ، مؤكدا أنه لو أتيحت له الفرصة والظروف، فإنه سيعود يوما ما إلى صفوف الفريق الأحمر. وفيما يلي الحوار كاملا.


* "البطولة": ماهي أفضل ذكرى لك مع الوداد؟

بونو: "كل المراحل التي عشتها في الفريق كانت رائعة، بداية بالفئات الصغرى مع أصدقائي، وصولا إلى صعودي للفريق الأول، وخوض ".


* "البطولة": لماذا اختار بونو الانتقال إلى "رديف" ؟

بونو: "بصراحة كنت مقتنعا وكانت لدي عزيمة ورغبة للعب في أوروبا، لذلك اتخذت هذا القرار، والحمد لله كل شيء مر على ما يرام، رغم أن البداية لم تكن سهلة، ثم فيما بعد، تبين أن القرار كان جيدا".


* "البطولة": من "رديف" الأتليتي إلى ثم الذي اكتشفت معه أوجواء ""، لتأتي خطوة الانتقال إلى إشبيلية، حينها كان توماس فاتسليك هو الحارس الأساسي، ماذا الذي دفع لاتخاذ هذا القرار وأنت تعلم أنك لن تكون أساسيا؟

بونو: "طيلة مسيرتي الكروية كانت هناك تحديات، وبعد الظروف الصعبة التي عشناها في جيرونا بالنزول ، توصلت بعرض إشبيلية، ولما أتيحت لي هذه الفرصة اتخذ قراري واعتبرته بمثابة تحدٍّ، والحمد لله كان الاختيار جيدا".

* "البطولة": كيف اشتغلت لتصبح الحارس الأول لإشبيلية وكسب ثقة لوبيتيغي؟

بونو: "اللاعب يشتغل طيلة الموسم ويحاول تحسين مستواه، ولما تتاح لك الفرصة، فإنك تحاول تقديم أفضل ما لديك وأن تكون في المستوى، ثم القرار النهائي يعود للمدرب. كل ما في الأمر، هو الاشتغال بكل جد".


* "البطولة": ماذا عن المنافسة مع و و؟

بونو: "شخصيا لا أركز على الأرقام، كل ما يشغل بالي هو مساعدة فريقي وتقديم أفضل ما لدي للوصول إلى الأهداف المسطرة، ثم بشكل تلقائي تأتي التنافسية مع باقي الحراس، لكن أول شيء أركز عليه هو خدمة الفريق".


* "البطولة": لقد واجهت و في مسيرتك، ما الذي يمكن أن تقوله عن هذين اللاعبين؟

بونو: "كلاهما لاعبان كبيران وأفضل من مرا في الملاعب خلال السنوات الأخيرة، ويصعب مواجهتهما".

* "البطولة": الكل شاهد ما حدث مع هالاند، هل لك أن تكشف لنا تفاصيل ما وقع؟

بونو: "كل ما في الأمر، هو أنه في مباراة الذهاب، كان هالاند قد تدخل بقوة عندما سجل الهدف الثاني، وتسبب لي في إصابة على مستوى الركبة، وبقيت أشعر بالألم لمدة أسبوع تقريبا، ثم في مباراة الإياب قلت إنه في حال كانت هناك مواجهة مباشرة معه، سأحاول أن أتدخل بقوة كي أتفادى التعرض للإصابة مرة أخرى، لكن لم يكن هناك اصطدام بيننا، وعندما جاءت ركلة الجزاء حاولت أن أشتت تركيزه، لكن بعد نهاية المباراة تصافحنا. اللاعبون الكبار يتركون الخلافات داخل الملعب ويحافظون على العلاقة جيدة خارجه".


* "البطولة": ما حقيقة ترديدك كلمة "كيريكوتشو" قبل تسديد هالاند ضربة الجزاء؟

بونو: "(مبتسما) 'كيريكوتشو' هي كلمة في الثقافة الأرجنتينية، وتشبه ما يقوله المغاربة 'مُشْ كْحْلْ، لكن لست أنا من قام بترديدها، بل لاعب أرجنتيني في فريقنا هو من فعل ذلك، والصحافة قالت إنني أنا من كنت أرددها".

* "البطولة": كيف ترى إشبيلية في الموسم القادم، بعد خرج من ثمن نهائي دوري الأبطال هذا الموسم؟

بونو: "أظن أن مواجهة (هذا الموسم) جاءت في ظروف صعبة، حيث كنا قد خضنا مباريات كثيرة، وقبل لقاء الإياب واجهنا ، أظن أن نتيجة مباراة الذهاب هي من جعلت التأهل يصبح صعبا، ثم في لقاء العودة ظهرنا بوجه جيد وكانت المستويات متقاربة. كانت تجربة جيدة سنستفيد منها مستقبلا".


* "البطولة": بعد تجربتك الطويلة في إسبانيا، هل هناك دوري تتمنى أن تلعب فيه مستقبلا؟

بونو: "كل الدوريات الكبرى تبقى حلم أي لاعب، لكن في الوقت الحالي أنا في إسبانيا وأنا مرتاح هنا، والدوري الإسباني فيه تنافسية كبيرة، وهذا أهم شيء يبحث عنه لاعب كرة القدم".


* "البطولة": كيف ترى تطور ؟

بونو: "يوسف لاعب يتميز بمؤهلات كبيرة، وكرة القدم الحالية تحتاج لمثل هؤلاء اللاعبين. إنه ذكي وسيواصل التطور. خاصية أخرى يتميز بها هي أنه يجيد التعامل مع الأجواء داخل الفريق، وأمامه هامش للتطور، وسيصبح أفضل مما هو عليه الآن".

* "البطولة": كيف تعاملت مع النصيري بعد الكرة التي أضاعها في أمام ؟

بونو: "كنت قد تحدثت معه، وقال لي 'مَا تْخَافْشْ عْلِيَّا'، أكد لي أنه يملك التجربة في التعامل مع مثل هذه المواقف، وأنه سبق وعاش ظروفا مماثلة في ، عندما كان يضيع بعض الفرص ويتعرض للانتقادات، ثم بعدها يسجل في المباراة الموالية. إنه لاعب قوي ذهنيا ويجب على المغاربة أن يفتخروا به".

* "البطولة": هل تواجد 3 لاعبين مغاربة (بونو والنصيري والحدادي) يسمح بخلق جو جيد للتأقلم؟

بونو: "نعم وهذا شيء طبيعي. عندما يكون عدد كبير من اللاعبين من نفس البلد، فذلك يسهل التأقلم مع المجموعة، كما أن وجود 3 لاعبين مغاربة، يسمح للجنسيات الأخرى داخل الفريق بالتعرف على المغرب أكثر والتعرف على الكرة المغربية، وهذا شيء جيد لكرتنا الوطنية".


* "البطولة": كيف ترى حظوظ المنتخب المغربي في ؟

بونو: "المنتخب الوطني يعتبر من بين المنتخبات القوية في الكان، والتركيبة البشرية الحالية فيها لاعبين سبق لهم أن خاضوا مباريات الكان سواء في الغابون أو مصر، وبالتالي يجب أن نستفيد من الأخطاء السابقة، وأن نقدم تجربتنا للأسماء الجديدة، حتى نكون في أتم الجاهزية للنسخة القادمة، وحظوظنا كبيرة للوصول لأبعد نقطة ممكنة في كأس أفريقيا. يجب أن نستفيد من أخطاء الماضي".


* "البطولة": هل المغرب قادر على التأهل لكأس العالم؟

بونو: "الهدف الأول للمنتخب الوطني هو التأهل لكأس العالم، وجميع اللاعبين واعين ويعلمون ذلك. حاليا نتواجد في مجموعة تضم منتخبات قوية داخل ميدانها، ونفس الشيء خارجه. يجب أن نكون في أتم الاستعداد خاصة على المستوى الذهني، حتى نظهر بوجه جيد في التصفيات".

* "البطولة": نحن على بعد أيام من شهر رمضان المبارك، كيف تمر الاستعدادات خلال هذه الأيام؟

بونو: "نادي إشبيلية يحترم ديانات جميع لاعبيه، ونحن كمسلمين سنحاول التعامل مع شهر رمضان بأفضل طريقة ممكنة".


* "البطولة": هل ترى أن التكوين في المغرب يسمح للاعب المغربي بالاحتراف في أوروبا؟

بونو: "اللاعب المغربي يتميز بالمؤهلات الفردية، أما فيما يخص الجانب التكتيكي فالفرق هنا تشتغل على هذا الجانب بشكل أفضل، لكن اللاعب المغربي قادر على تحسين هذا الجانب بسرعة، وكل شيء يعتمد على الشخص، هل يريد التطور أم لا، والعقلية هي من تحدث الفارق. الآن الأمور أصبحت أكثر سهولة بفضل الإنترنيت، وبالتالي فالمغاربة سيتقربون أكثر من العقلية الأوروبية، عكس ما كان يعيشه اللاعب المغربي في السابق".


* "البطولة": هل سبق وأن توصلت بعرض من الخليج؟

بونو: "لا. عندما كنت في جيرونا، كان بعض الأشخاص يقترحون علي الانتقال إلى الدوري السعودي، لكن هدفي كان هو البقاء في أوروبا. شخصيا لا أهتم بالعروض، فوكيل أعمالي هو من يشتغل على هذا الجانب، أما أنا فأركز على التدريبات وما يمكنني تقديمه داخل الملعب".

* "البطولة": هل تود إنهاء مسيرتك بفريق الوداد؟

بونو: "شخصيا أتمنى أن تسمح الظروف، وتتاح لي فرصة العودة إلى الوداد. هذا حلم بالنسبة لي، ولا أعرف ما الذي يمكن أن يحدث مستقبلا".


* "البطولة": ما رأيك في الوداد هذا الموسم

بونو: "بمقارنة الظروف الحالية داخل الفريق، مع التي عشتها عندما كنت لاعبا في الوداد حيث كانت هناك أزمة، فبصراحة الفريق أصبح أفضل بكثير وكل موسم ينافس على لقب دوري الأبطال، وعلى الجمهور أن يكون سعيدا، خاصة وأنه خلال الحقبة التي لعبت فيها كانت صعبة، وكان مجرد الفوز بلقب كأس العرش شيء صعب. بالنسبة للاعبين".

* "البطولة": أخيرا، وارتباطا بنادي الوداد، ما هي الأسماء التي تراها تستحق اللعب في أوروبا؟

بونو: "فالجميع يملك المستوى للاحتراف، ثم يبقى قرار اللاعب هو الحاسم، فعندما يتوصل اللاعب المغربي بعرض خليجي وآخر أوروبي فإنه يجد صعوبة في الاختيار، حيث أن العرض الأوروبي يكون من فريق ينافس على النزول أو يتواجد في الدرجة الثانية وينافس على الصعود، وبالتالي فإن العرض يكون أقل من العرض الخليجي، وهنا يحدث انقسام بين اللاعبين، حيث أحدهم يفضل المغامرة في أوروبا، والآخر يرى أن عليه تأمين مستقبله".

عرض المحتوى حسب: