كرونو

logo elbotola

المعذرة، لدينا عطب في الخادم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

حاري عبد الرفيع خلال إحدى الحصص التدريبية مع فريق المريخ السوداني
حاري عبد الرفيع خلال إحدى الحصص التدريبية مع فريق المريخ السوداني

المغربي "حاري عبد الرفيع" المعد البدني لنادي المريخ السوداني في حوار مع "البطولة": "حلمي الاشتغال مع المنتخب الوطني.. النظام الغذائي السيء يضر بأداء اللاعبين"

أجرى المعد البدني لنادي ، المغربي الأصل والفرنسي الجنسية، حاري عبد الرفيع، مقابلة مع صحيفة "البطولة"، تطرق فيها لعدة مواضيع، من بينها العمل في السودان، وعلاقة النظام الغذائي بالتحضير البدني للاعبين.


* من هو حاري عبد الرفيع؟: "معد بدني، أمارس هذه المهنة منذ 6 سنوات. بدأت مشواري مع اللاعبين بشكل فردي، قبل أن أحصل على فرصة الاشتغال مع نادي "إف سي سيت 34"، الذي كان حينها يمارس في الدوري الفرنسي الدرجة الرابعة، وبعد موسم واحد حققنا الصعود للدرجة الثالثة. كان شيئا جيدا بالنسبة لنا، لأننا الفريق لم يكن قد حقق الصعود طيلة 10 سنوات. بعد موسمين مع النادي، قررت تغيير الأجواء، فأتيحت لي فرصة توقيع عقد مع المريخ السوداني. إنه واحد من أهم الأندية في أفريقيا، نظرا لمشاركاته في دوري أبطال أفريقيا، إضافة إلى ألقابه المحلية".


* أشرفت على تدريب مجموعة اللاعبين بشكل فردي؟: "نعم، في البداية أنشأت شركة خاصة بالإعداد البدني. كرة القدم الحالية تتطلب جهدا رياضيا وبدنيا، لهذا فاللاعبون يركزون كثيرا على الجانب البدني. هناك الكثير من المباريات، لدرجة أنه من الضروري أخذ الحيطة والحذر، لتجنب الإصابات. لقد أتيحت لي الفرصة للعمل مع العديد من اللاعبين، من بينهم: يوسف العربي، ويونس عبد الحميد، وعبد الحميد الكوثري، وأدريان ريغاتان".

* كيف تولدت لديك فكرة العمل مع نادي المريخ؟: "في البداية، أخبرت وكيلي أنني مهتم بخوض تجربة جديدة خارج فرنسا. بعدها اقترح علي مشروع المريخ، ثم مر كل شيء بسرعة وذهبت. كنت أعرف النادي من قبل، إنه فريق كبير ويملك في صفوفه مجموعة من اللاعبين الدوليين، وبصراحة اللاعب هنا يشتغل بجد، ولا يمكنني سوى أن أكون سعيدا".

* كيف تأقلمت مع الأجواء في أفريقيا؟: "بحكم أنني من أصول مغربية، وسبق لي العيش في المغرب، فإن تأقلمي مر بسرعة. الجو حار هنا (السودان)، لكن النادي يعمل بكل جهد كي نشتغل في أفضل الظروف. الطاقم واللاعبين رحبوا بي بشكل جيد للغاية، لذا أشعر أنني بحالة جيدة جدًا في هذا البلد الجديد وهذا النادي الجديد".


* ما هي الصعوبات التي واجهتها في البداية؟: "لم أواجه أي صعوبات عندما وصلت. كان كل شيء منظمًا بشكل جيد للغاية وقد استقبلني النادي بطريقة جيدة. هناك فقط حاجز اللغة، لأنني أتعلم اللغة الإنجليزية تدريجيًا حتى أتمكن من التواصل بشكل أفضل مع الجميع".

* كيف وجدت الحالة البدنية للاعبين؟: "بحكم أنني وصلت إلى هنا وسط الموسم، كان اللاعبون قد خاضوا مجموعة من المباريات بين البطولة والكأس. وجدتهم بصحة جيدة من الناحية البدنية. الآن نقترب من نهاية الموسم، والهدف هو التعامل بشكل جيد مع طريقة التعافي، من أجل تجنب الإصابات".


* المريخ والهلال يمثلان السودان في أفريقيا ما رأيكم بهذين الناديين؟: "إنهما أكبر فريقين في السودان، وبالتالي هناك تنافسية بينهما. الأجواء لا تصدق وهما فريقان رائعان، لكن المريخ يظل المرشح الأوفر حظا للفوز".

* هل تفكر في العمل في المغرب؟: "قبل انتقالي إلى المريخ، تحدثت مع شاب وسألني في أي ناد أحلم بالتدريب، وأخبرته أنني أتمنى في يوم من الأيام، أن تتاح لي الفرصة للعمل مع المنتخب المغربي. لقد لعبت في المغرب قبل بضع سنوات. لهذا السبب، إذا سنحت لي الفرصة للعودة كمعد بدني سأكون سعيدًا. لقد تطورت كرة القدم المغربية كثيراً وهي ممتعة للغاية".


* هل سبق أن اتصلت بك أندية مغربية؟: "كانت هناك اتصالات من بعض الأندية المغربية بوكلائي، لكنني الآن متعاقد مع المريخ، وأنا سعيد للغاية لذلك سنرى ما سيحدث في المستقبل".


* ما هي العلاقة بين التغذية والتحضير البدني؟: "على اللاعب أن يكون محترفا داخل الملعب وخارجه، وخاصة فيما يتعلق بالتغذية، سواء قبل أو أثناء أو بعد المباريات أو الحصص التدريبية. النظام الغذائي شيء مهم للغاية، لأنه يمنحك الطاقة التي تحتاجها للعب. النظام الغذائي السيئ سيضر حتما بأداء اللاعب".

* كيف ترى الكرة السودانية؟: "تتطور كرة القدم السودانية بفضل فريقين يمثلان البلاد بشكل جيد في بعض المسابقات، مثل دوري الأبطال وكأس الكونفدرالية، أو في التصفيات الأخيرة لكأس أفريقيا للأمم. هناك لاعبون جيدون للغاية. هناك جوانب يجب علينا أن نشتغل عليها للتقدم أكثر".

عرض المحتوى حسب: