كرونو

logo elbotola

المعذرة، لدينا عطب في الخادم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

جيانماركو تامبيري
جيانماركو تامبيري

أحضر الجِبص الذي جبر كسره وأذرف دموع "تحقيق المستحيل".. الإيطالي "تامبيري" يقدم درسا في الكفاح والصّبر!

قدم الإيطالي "جيانماركو تامبيري"، يومه الأحد، درسا في "عدم الاستسلام" و"العمل الجاد" لتحقيق المبتغى، بعد أن حقق الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020"، في الوثب العالي، مناصفة مع القطري معتز عيسى برشم.

ونجح "تامبيري" إضافة إلى "برشم"، في تجاوز ارتفاع 2.37 متر من المحاولة الأولى، وفشلا في المحاولات التالية لعبور ارتفاع 2.39 متر، وهو ما دفع الحكم لاستشارتهما، فاقترح القطري عيسى تقاسم المركز الأول مع البطل الإيطالي، ليفوزا معا بالميدالية الذهبية.


وكان الإيطالي البالغ من العمر 29 عاما، قد غاب عن أولمبياد "ريو 2016"، إثر إصابة تعرض لها في الكاحل، أشهر قليلة قبل انطلاق الألعاب الأولمبية التي كانت قد احتضنتها البرازيل.

ورغم غايبه عن أهم تظاهرة، فإن "تامبيري" لم يستسلم، وحافظ على آماله في خوض الأولمبياد، وخلال مشاركته في الدورة المقامة حاليا باليابان، أحضر معه "الجبص" الذي كان يضعه على ساقه، خلال فترة إصابته على مستوى ساقه اليمنى، وكتب فيها: "الطريق إلى طوكيو"، علما أنه احتفظ به لمدة 5 سنوات، وآمن بفضل عمله وعزيمته، على قدرته على حصد ميدالية لبلاده.

واحتفل "تامبيري" يومه الأحد، بفوزه بالميدالية الذهبية، برفع "الجبص" الذي رافقه طيلة فترة إصابته.


عرض المحتوى حسب: