• هرتا برلين
    هرتا برلين
  • أرسنال
    أرسنال
  • أوستريا فيينا
    أوستريا فيينا
  • فيتيس
    فيتيس
  • أبولون ليماسول
    أبولون ليماسول
  • أتالانتا
    أتالانتا
  • الرجاء البيضاوي
    الرجاء البيضاوي
  • الاتحاد
    الاتحاد

كرونو

رئيس باريس سان جيرمان الخليفي والمهاجم الفرنسي كيليان مبابي
رئيس باريس سان جيرمان الخليفي والمهاجم الفرنسي كيليان مبابي

الخليفي يكشف موعد محاسبة سان جيرمان على "بذخه"

اكد القطري ناصر الخليفي رئيس نادي الفرنسي لكرة القدم الاثنين ان لديهم سنة لتلبية معايير اللعب المالي النظيف، وذلك عشية المباراة الاولى لفريقه في ا.


وقال الخليفي في مقابلة نشرتها الاثنين صحيفة "ذي دايلي تلغراف" الانكليزية "لدينا سنة حتى 30 حزيران/يونيو 2018"، تاريخ اقفال حسابات باريس سان جرمان للموسم الحالي.


وليست المرة الاولى التي يتحدث فيها الخليفي عن قواعد اللعب النظيف بعد اعلان الاتحاد الاوروبي لكرة القدم، الذي يشرف على تنظيم دوري الابطال، فتح تحقيق حول احتمال مخالفته لهذه القواعد.


وتابع رئيس نادي سان جرمان "اقول للجميع: اهدأوا وفكروا في مشاريعكم. نحن نفكر في بناء مشروعنا".


ويلتقي سان جرمان الثلاثاء مع مضيفه سلتيك الاسكتلندي في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية لمسابقة دوري ابطال اوروبا، سعيا الى احراز لقبها بعد التعاقدات التي ابرمها. علما بأنه خرج من ثمن النهائي وربع النهائي في النسختين الماضيتين على التوالي.


وضم سان جرمان البرازيلي نيمار (25 عاما) من برشلونة الاسباني في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، والشاب كيليان مبابي (18 عاما) من موناكو بطل الدوري الفرنسي على سبيل الاعارة مع خيار شرائه نهائيا مقابل 180 مليون يورو.


واضاف الخليفي "عملنا بجد في الاعوام الستة الماضية لتطوير ايرادات النادي، وقد ارتفعت من خلال بيع التذاكر، عقود الرعاية، التسويق، عائدات المباريات والبث التلفزيوني، من 90 مليون يورو الى 500 مليون يورو"، مؤكدا ان هدف النادي "زيادة عائداته من 20 الى 40 بالمئة".


وأعلن الاتحاد الأوروبي للعبة قبل نحو اسبوعين فتح "تحقيق رسمي" مع باريس سان جرمان بشأن مخالفة قواعد اللعب المالي النظيف، مشيرا الى انه "سيركز على التزام النادي بالتوازن المالي، لا سيما في ضوء نشاطه الاخير في الانتقالات".


لكن النادي الفرنسي أعرب عن "دهشته" من هذه الخطوة.


وأقر الاتحاد الأوروبي قواعد اللعب المالي النظيف للمرة الأولى عام 2010 بقرار من رئيسه انذاك الفرنسي ميشال بلاتيني، في محاولة لمواجهة الديون المتزايدة للأندية الأوروبية. وبين العامين 2013 و2015، كان يتوجب على تلك الأندية ان تحقق خسائر لا تتجاوز 45 مليون يورو. وانخفض هذا المبلغ الى 30 مليونا في الأعوام الثلاثة اللاحقة، أي حتى 2018.


واوضح الخليفي ايضا "هناك ضغط من اندية اخرى" لكي يفتح الاتحاد الاوروبي تحقيقا بالامر، وتوقع "ان لا يتأثر الاتحاد الاوروبي بالضغط لانهم محترفون جدا وجديون. (...) نحن نحترم جميع الاندية وننتظر منها الشيء ذاته في المقابل".


وقال رئيس سان جرمان قبل ايام بعد فتح التحقيق الاوروبي "نحن واثقون من وضعنا وتعاقدنا. في امكان الاتحاد الاوروبي ان يفعل ما يريد، ولكننا قمنا بكل شيء بطريقة شفافة. ليس لدينا ما نخفيه، ولسنا بحاجة الى إخفاء اي شيء".

عرض المحتوى حسب: