كرونو

تاريخ الإزدياد 1993-03-15
مكان الإزدياد فرنسا
البلد فرنسا
الطول 191 سنتيمتر
الوزن 84 كيلو
الموقع لاعب وسط
تاريخ الإزدياد 1993-02-15
مكان الإزدياد فرنسا
البلد جمهورية افريقيا الوسطى
الطول 188 سنتيمتر
الوزن 80 كيلو
الموقع لاعب وسط
None

نجوم الكرة يتّحدون ضد "تجارة البشر" في ليبيا

صُدم العالم بأسره الاسبوع الماضي، عقب تقرير تلفزي نشرته قناة "سي ان ان" الاميركية، حول سوق بليبيا يباع فيه المهاجرون الأفارقة غير الشرعيين في مزاد علني، هذه الممارسات غير الإنسانية هزت بدورها ملاعب كرة القدم واستفزت كثيراً نجوم اللعبة الذين استنكروا ونددوا بتلك التصرفات المسيئة في حق اشخاص ذنبهم الوحيد انهم فقراء.


نجم فريق الانكليزي، رفض السمسرة بالمهاجرين غير الشرعيين في ليبيا وبعث عبر طريقته الاحتفالية "يداه مكبلتين" تلت هدفه أمام نيوكاسل بالدوري الانكليزي برسالة يعبر فيها عن تضامنه التام مع بني بشرته ورفضه القاطع للعبودية.

الدولي الفرنسي تفاعل ايضا في حسابه على انستغرام بقوله: "سعيد بعودتي الى الملاعب بعد غياب مطول بسبب الاصابة.. صلواتي لكل الاشخاص الذين تمارس ضدهم العبودية في ليبيا. اتمنى ان تتوقف مثل هذه الممارسات فوراً".


*بعيداً عن كرة القدم.. أنا لست للبيع

بدوره، عبر مواطنه لاعب  الاسباني، عن تضامنه التام مع المضطهدين في ليبيا، وقام الدولي الفرنسي قبل انطلاق مباراة فريقه مع المضيف اسبانيول بالكشف عن قميصه الداخلي وكتب عليه عبارات باللغة الفرنسية مفادها "خارج كرة القدم.. انا لست للبيع".

من أيضا، توافدت رسائل التضامن والمساندة للافارقة المستغلين بشكل بشع في ليبيا، وهذه المرة من الايفواري شيخ دوكوري لاعب وسط  الذي اشار بحركة اليدين المكبلتين بعد هدف سجله في الدقيقة 71 من المباراة التي فاز فيه فريقه على لاس بالماس (2-0) الى رفضه لأشكال العبودية في ليبيا.


*400 عام من العبودية.. يكفي هذه المرة

 وإن لم يقم بأي حركة تضامنية من داخل الملاعب الانكليزية الا أنه عبر عن سخطه تجاه عودة مظاهر العبودية بليبيا رغم انقراض هذا المفهوم على الاقل في الدول الاسلامية وقال: "كلنا من أجل الحرية ووقف تجارة الرق في ليبيا.. 400 عام فترة طويلة ..يكفي هذه المرة..".


*كم هائل من الكراهية

نجم  و سابقا ديديه دروغبا، تفاعل بدوره ضد فضيحة تجارة البشر في ليبيا، ونشر في حسابه على انستغرام رسالة مطولة دعا فيها الجميع للتحرك ضد هذه الممارسات والسلطات الليبية لاتخاذ القرارات اللازمة لوقف عودة العبودية في ليبيا، وقال دروغبا" كيف يمكننا البقاء مختلفين امام هذا الكم الهائل من الكراهية... العبودية هنا امام أعيننا.. انها في افريقيا..في ليبيا؟.

وواصل دروغبا لاعب فريق فينكس رايزينغ بدوري الدرجة الثانية بالولايات المتحدة قوله: "على السلطات الليبية ان تتخذ الاجراءات اللازمة تجاه ما يحصل في بلدها.. العار لمن يمارس مثل هذه الأمور على بني جنسه".


الفرنسي مهاجم التركي دوّن في حسابه على انستغرام انه لم يفرح بهدف سجله في المرحلة 12 من الدوري التركي الممتاز لكرة القدم، وقال: "سجلت هدفا لفريقي.. يجب القول أن الفوز او الخسارة لم يكونا مهمين بالنسة لي في ذلك الوقت... فروحي كانت معلقة بأولئك الاشخاص الذين مورست ضدهم كل اساليب الذل والاهانة في ليبيا..".

واكتفى الدولي السينغالي كاليدو كوليبالي صخرة دفاع  الايطالي، بنشر كلمات معبرة وتضامنية مع بني جلدته، ممن تمارس ضدهم في ليبيا شتى أنواع العبودية.


وكتب كوليبالي في حسابه على توتير: "الرجل الاسود له حقوق وقيمة مثل بقية البشر.. اوقفوا العبودية.. اخوتي واخواتي احبكم كثيراً".


عرض المحتوى حسب: