كرونو

None

فيجو: إسبانيا والبرتغال مرشحان ولا يجب نسيان 'المفاجأة' من المغرب وإيران

يرى اللاعب البرتغالي السابق، لويس فيجو، أن و، مرشحان بقوة لتجاوز دور المجموعات في 2018، بل أكثر من ذلك، الفوز باللقب.


وأوقعت قرعة مونديال 2018، منتخبا إسبانيا والبرتغال في مجموعة واحدة، إلى جانب  و.


وقال فيجو على هامش احتفالات المؤسسة التي تحمل اسمه في العاصمة لشبونة بأعياد الميلاد: "البرتغال وإسبانيا مرشحتان ليس للتأهل عن المجموعة فحسب، بل أيضا للفوز باللقب، مع الوضع في الاعتبار عامل المفاجأة من المنتخبين الآخرين (المغرب وإيران) بالمجموعة".


وأكد لاعب  و سابقا أن "البرتغال وقعت دون شك في أحد أكثر المجموعات صعوبة، ولكنها تمتلك أحد أفضل الأجيال والتطلعات يجب ألا تتغير".


وشهدت الثلاث مواجهات الأخيرة بين المنتخبين توازنا كبيرا بانتصار للبرتغال في يورو 2004 التي استضافتها، وآخر لإسبانيا في ثمن نهائي مونديال 2010 بجنوب أفريقيا، وتعادل سلبي في نصف نهائي يورو 2012 قبل أن يتمكن "الماتادور" من استكمال مشواره بالفوز بركلات الترجيح (4-2) والفوز باللقب على حساب إيطاليا برباعية نظيفة.

عرض المحتوى حسب: