• بريست
    بريست
  • أولمبيك ليون
    أولمبيك ليون
  • فيلام 2
    فيلام 2
  • أتليتكو مدريد
    أتليتكو مدريد
  • روما
    روما
  • الهلال السوداني
    الهلال السوداني
  • شبيبة القبائل
    شبيبة القبائل
  • الرجاء الرياضي
    الرجاء الرياضي

كرونو

None

اليونايتد يضمد جراحه المحلية بفوز قاري.. وروما يكتفي بالتعادل أمام مونشنغلادباخ

ضمد نادي الانكليزي جراحه المحلية، بفوز قاري على أرض خصمه العنيد الصربي بنتيجة 1-0 اليوم الخميس، ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية عشرة لمسابقة "يوروبا ليغ".


ويدين يونايتد بالفوز إلى مهاجمه العائد من الإصابة، الفرنسي أنتوني مارسيال، صاحب هدف النقاط الثلاث من ركلة جزاء في الدقيقة 43.


وبعد أن بدأ مشواره القاري بفوز صعب على استانا الكازاخستاني 1-0، عجز يونايتد عن تحقيق الفوز في أي من مبارياته الست التالية في جميع المسابقات باستثناء واحدة حسمها بركلات الترجيح على فريق الدرجة الثانية (الثالثة فعليا) روتشدايل في الدور مسابقة كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة.


والفوز هو الاول ليونايتد خارج ملعبه في مختلف المسابقات منذ 6 مارس الماضي عندما حقق فوزا تاريخيا على باريس سان جرمان الفرنسي 3-1 على ملعب بارك دي برانس في دوري ابطال اوروبا.


ولم يرتق مستوى رجال المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير إلى قدر الآمال المعقودة على بطل انكلترا اذ يحتل المركز الرابع عشر في الدوري المحلي برصيد 10 نقاط بعد تسع مراحل.


في صربيا، كان جيسي لينغارد قريبا من تسجيل هدف السبق ليونايتد ولكن تسديدته من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بالقائم الايسر (37).


ورد بارتيزان بكرة صاروخية من المهاجم النيجيري الشاب عمر صديق وقف لها القائم الايسر ليونايتد (40).


واحتسب الحكم ركلة جزاء بعد خطأ على ابن اكاديمية النادي براندون وليامس، ترجمها مارسيال الى هدف السبق (43).


بدأ صاحب الارض الشوط الثاني ضاغطا فحصل على فرصة تسجيل هدف التعادل بعدما راوغ الغيني سيدوبا سوما دفاع فريق "الحمر" وسدد كرة تصدى لها الحارس الارجنتيني سيرخيو روميرو (52)، قبل ان يعود الاخير الى الواجهة مجددا بصدة أخرى لرأسية من الياباني تاكوما اسانو (83).


وألحق فريق "الشياطين الحمر" الخسارة الاولى ببارتيزان بلغراد على ارضه في 11 مباراة قارية قبل مباراة الخميس، حيث فاز في ثماني وتعادل في ثلاث.


وعزز يونايتد صدارته برصيد سبع نقاط أمام ألكمار (5)، وتجمد رصيد بارتيزان عند أربع نقاط في المركز الثالث، فيما يحتل أستانا قاع الترتيب بدون أي نقطة.


وفي المجموعة السابعة فرط البرتغالي بتقدمه بهدف للكولومبي لويز دياز في الدقيقة 36، بعدما نجح ضيفه غلاسكو الاسكتلندي بفرض التعادل الايجابي بفضل مواطن دياز، ألفريدو موريلوس (44).


وفي مباراة ثانية في المجموعة ذاتها، حقق يونغ بويز السويسري فوزا مستحقا على ارضه أمام الهولندي بنتيجة 2-0، بفضل ركلتي جزاء تناوب على تسجيلهما العاجي روجيه اسالي (14) والكاميروني جان - بيار نسامي (28).


ويتصدر يونغ بويز ترتيب الفرق برصيد ست نقاط بفارق نقطتين عن غلاسكو رينجرز في المركز الثاني بفارق الاهداف عن بورتو الثالث، فيما يقبع فينورد في القاع برصيد ثلاث نقاط.


وفي المجموعة العاشرة انتزع متصدر الدوري الالماني تعادلا في الدقائق القاتلة من مضيفه الإيطالي، بفضل البديل لارس ستيندل من ركلة جزاء احتسبها الحكم اثر لمسة يد على فريق العاصمة الايطالية (90+5).


وتقدم روما بفضل نيكولو زانيولو بعدما ارتقى عاليا لركلة ركنية حولها برأسه إلى شباك الحارس السويسري يان سومير (32).


وسجل صاحب الارض هدفا ثانيا بعد هجمة مرتدة أنهاها البوسني إدين دزيكو في الشباك، إلا أن الحكم الغى الهدف بداعي التسلل (35).


وفي مباراة ثانية في المجموعة ذاتها، فاز باشاك شهير التركي على ضيفه فولفسبيرغ النمسوي المشارك في المسابقة القارية للمرة الأولى بنتيجة 1-0، سجله إرفان جان كاهفيتشي (78).


وحافظ روما على صدارة الترتيب برصيد خمس نقاط، متقدما بفارق نقطة عن باشاك شهير في المركز الثاني الذي يتقدم بدوره بفارق الأهداف عن فولفسبيرغ الثالث، فيما يتذيل مونشنغلادباخ الترتيب برصيد نقطتين.

عرض المحتوى حسب: