• إيفرتون
    إيفرتون
  • أرسنال
    أرسنال
  • ليستر سيتي
    ليستر سيتي
  • مايوركا
    مايوركا
  • سيفاس سبور
    سيفاس سبور
  • ميلان
    ميلان
  • هيلاس
    هيلاس
  • باوك سالونيكي
    باوك سالونيكي

كرونو

الجماهير المصرية المحبة لكرة القدم - فيروس كورونا
الجماهير المصرية المحبة لكرة القدم - فيروس كورونا

بعد قرار استكمال نصف نهائي دوري الأبطال بنظام "مباراة واحدة" .. التذمر والتخوف يخيّمان على الشارع الكروي المصري

قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، عقب الاجتماع الذي عقده مكتبه التنفيذي يومه الثلاثاء، عبر تقنية الفيديو، استكمال منافسات مسابقتي و شهر شتنبر القادم بنظام جديد.


وأضاف ذات البيان أن مسابقة دوري أبطال أفريقيا، ستستأنف خلال شهر شتنبر القادم، بإجراء مباريات نصف النهائي بين الرجاء والوداد الرياضيين والزمالك والأهلي المصريين بنظام "المباراة الفاصلة"، عوض الذهاب والإياب الذي كان معمولا به لسنوات طويلة، فيما ستستكمل مسابقة كأس الكونفدرالية بالمغرب في الشهر ذاته بنفس النظام.

ورغم أن بيان "الكاف" لم يحدد مكان إقامة مباريات الدور نصف النهائي من دوري أبطال إفريقيا، إلا أن تقارير إعلامية مصرية أكدت أن الجهاز الوصي على كرة القدم الإفريقية قرر أن تلعب المباريات الفاصلة للمسابقة الأغلى قاريا على مستوى الأندية، في ملاعب الكاميرون، ولم يعلن عن ذلك في بيانه في انتظار الموافقة النهائية للاتحاد الكاميروني للعبة.

وخيم مناخ من التذمر والتخوف على مشاعر وردود أفعال الشخصيات الرياضية المصرية وكذا جماهير ناديي الزمالك والأهلي، حيث علق الإعلامي المصري محمد سعيد على تغريدة أحد المشجعين المتخوف من نظام المباراة الفاصلة، بالقول: "حتى أنا لست متفائلا بنظام المباراة الواحدة في نصف النهائي .. هو قرار ظالم جدا للنادي الأهلي".

كما تحدث محمد بركات نجم وكابتن النادي الأهلي سابقا، لإحدى القنوات المصرية حول استكمال دوري الأبطال بالكاميرون، حيث قال "الكاف قرر إقامة نصف نهائي دوري الأبطال من مباراة واحدة في الكاميرون .. نظام الذهاب والإياب أفضل للأندية المصرية لأنها تستفيد من دعم جماهيرها وهو امتياز لن يتوفر في الكاميرون".

وتباينت ردود أفعال الجماهير المصرية في مواقع التواصل الاجتماعي، إزاء استكمال مباريات دوري الأبطال في الكاميرون، بين تخوف من مواجهة قطبي الدار البيضاء بملعب "محايد" و مباراة واحدة، وحسرة على عدم تمكنها من تشجيع أنديتها من مدرجات "استاد القاهرة" الدولي.

ويلتقي الأهلي والزمالك مع الوداد والرجاء تواليا في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، بينما سيكون بيراميدز في مواجهة مع حوريا كوناكري الغيني في نصف نهائي الكونفدرالية، في حين يلاقي حسنية أغادير مواطنه نهضة بركان في نصف نهائي مغربي خالص.


يُذكر أن الأهلي والزمالك كانا سيلعبان نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا خارج ملعبهما، ما يعني فقدانهما "أفضلية" استقبال مباريات العودة في القاهرة، وهي "أفضلية" مهمة بالنسبة للفرق الأفريقية.

عرض المحتوى حسب: