كرونو

logo elbotola

المعذرة، لدينا عطب في الخادم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ناصر لارغيت
ناصر لارغيت

لارغيت: "أغادر منصبي المؤقت داخل مارسيليا بالكثير من المرارة والحسرة"

لم يُخفِ ناصر لارغيت، المدرب المؤقت لنادي ، مشاعر المرارة والحسرة التي تستولي عليه، بسبب النقاط التي أهدرها فريق الجنوب الفرنسي في بعض مبارياته الماضية، مؤكداً في الآن ذاته اكتسابه للكثير من خلال تجربة الإشراف على المجموعة، بعد الانفصال عن البرتغالي أندري فيلاش بواش.


وقال الإطار الوطني، في معرض حديثهِ إلى وسائل الإعلام، قبل مباراته الأخيرة كمدرب مؤقت لمارسيليا، بعد غد الأحد، أمام كانيت روسيلون، برسم ثمن نهائي : "يعتريني الكثير من النَّدم، في لانس، كان بإمكاننا العودة بالنقاط الثلاث، وكذلك أمام بوردو كان بوسعنا الظفر بشيء ما، وذات الأمر ينطبق على مباراة ليل التي كنا قادرين على اقتناص نقطة منها".


وأضاف: "مشاعر الندم والمرارة تُحاصرني لعدم نجاحي في تقديم أربع نقاط إضافية للفريق من هذه المباريات"، قبل أن يستدرك بالقول: "في سني، أتعلَّم دوماً، وفي هذه التجربة اكتسبت إدارة الحالة الروحية والذهنية للاعبين".

"اللاعبون أبدوا انخراطاً كاملاً في ما سطَّرته، أنا ممتن لهم، سيظل هذا الأمر محفوراً في ذاكرتي إلى الأبد"، يُتابع لارغيت الذي قاد أولمبيك مارسيليا في ثماني مباريات، تعادل في أربعة منها وانتصر في اثنتيْن مُقابل الهزيمة في مواجهتيْن، علماً أن مغادرته لمنصبه المؤقت كمدرب تُفسح المجال لقدوم الأرجنتيني خورخي سامباولي الذي تعاقد معه النادي.


وكان رئيس النادي الفرنسي، بابلو لانغوريا، قد نفى التقارير الإعلامية التي أشارت إلى استعداد لارغيت إلى خوض تجربة جديدة مع بداية الموسم المقبل بالإشراف على مركز تكوين نادي كان، مؤكداً أن المدير السابق لـ"أكاديمية محمد السادس لكرة القدم" مستمر رفقة مارسيليا في الموسم الكروي القادم.

عرض المحتوى حسب: