كرونو

تاريخ الإزدياد 1991-04-05
مكان الإزدياد كندا
البلد المغرب
الطول 192 سنتيمتر
الوزن 78 كيلو
الموقع Goalkeeper
تاريخ الإزدياد 2000-07-21
مكان الإزدياد إنجلترا
البلد النرويج
الطول 194 سنتيمتر
الوزن 88 كيلو
الموقع Attacker
هالاند بعد تسجيله ركلة الجزاء
هالاند بعد تسجيله ركلة الجزاء

صحفي كولومبي يكشف عن قصة تاريخية وراء كلمة "كيريكوتشو" التي رددها بونو قبل تسديد هالاند ركلة الجزاء

كشف صحفي كولومبي حقيقة الاستفزازات المتبادلة التي حدثت بين النرويجي هداف ، والمغربي حارس خلال مباراة فريقيهما في .


وتصدى بونو لركلة جزاء نفذها هالاند قبل أن يقرر الحكم إعادتها بسبب تقدم الحارس المغربي عن مرماه لحظة تنفيذها، وفي ركلة الإعادة سجل النرويجي في شباك بونو.

وفور معانقة كرة هالاند لشباك بونو، ركض النرويجي باتجاه الحارس المغربي فاتحا ذراعيه بطريقة استفزازية وتلفظ ببضع كلمات، قبل أن يبدأ احتفاله بالهدف مع زملائه.


وكشف هالاند في لقاء صحفي عقب المباراة أنه لا يعرف معنى ما قاله، فقط قام بتقليد وتكرار كلمة كان يقولها الحارس المغربي قبل تنفيذ الركلتين. كما تظهر لقطات إعادة ركلتي الجزاء أن بونو قام بذات الحركة الاستفزازية لهالاند عندما أضاع الأخير الركلة الأولى.

وكشف الصحفي الكولومبي "خوان سيباستيان بيريز" عبر مجموعة تغريدات في حسابه في "تويتر"، الكلمة التي كان يرددها بونو قبل تسديد هالاند لركلتي الجزاء، وهي "كيريكوتشو".

وروى بيريز قصة تاريخية لكلمة "كيريكوتشو" تعود لبداية ثمانينات القرن الماضي، عندما كان "كارلوس بيلاردو" مدربا لفريق  الأرجنتيني.


وقال الصحفي الكولومبي أن "كيريكوتشو" هو أحد مشجعي إستوديانتيس الأرجنتيني الأوفياء للغاية، لكنه كان مصدرا لسوء الحظ والنحس، فبمجرد ظهوره في الملعب يخسر فريقه أو على أقل تقدير يصاب أحد اللاعبين.

وحين سمع المدرب بيلاردو بقصة "كيريكوتشو" ونحسه للفريق، طلب رؤيته على الفور فظن الجميع أن المدرب التاريخي للنادي الأرجنتيني سوف يطرد "كيريكوتشو" ويخبره بأنه غير مرغوب به في النادي وعلى المدرجات، وسيمنعه من دخول ملاعب ومرافق النادي.

ولكن بيلاردو خالف توقعات الجميع وفاجأهم عندما طلب من "كيريكوتشو" أن يستقبل ويلتقي كل خصوم إستوديانتيس قبل انطلاق المباريات، وللمفارقة فقد حقق الفريق الأرجنتيني اللقب عام 1982 وخسر في ذلك الموسم ثلاث مباريات فقط كان "كيريكوتشو" غائبا عن إحداها.


ويبدو أن بونو أراد أن يجلب سوء الحظ لهالاند قبل تسديده لركلة الجزاء، وبالفعل في الأولى نجحت "أسطورة كيريكوتشو" وتصدى للكرة بنجاح، ولكن في الإعادة انقلب السحر على الساحر.


يذكر أن الخلاف بين هالاند وبونو انتهى بنهاية المباراة، حيث تصافح الثنائي وأبديا احتراما كبيرا لبعضهما.


الجدير بالذكر أن المباراة بين بوروسيا وضيفه إشبيلية ضمن إياب دور الـ16 من "التشابيانز ليغ" انتهت بالتعادل الإيجابي 2-2، وهي النتيجة التي أهلت الفريق الألماني إلى الدور ربع النهائي من المسابقة القارية العريقة بمجموع المباراتين 5-4، بعد تغلبه في مباراة الذهاب على الفريق الأندلسي بنتيجة 3-2.

عرض المحتوى حسب: