• فيرينكفاروس
    كارباغ أغدام
  • دينامو زغرب
    لودوجوريتس رازجراد
  • فيكتوريا بلزين
    شريف تيراسبول
  • بي إس في آيندهوفن
    موناكو
  • شتورم غراتس
    دينامو كييف
  • رينجرز
    أونيون سان جيلواز
  • ميتلاند
    بنفيكا
  • أتليتيكو غويانيينسي
    ناسيونال

كرونو

ماركو مانكوسو
ماركو مانكوسو

لاعب ليتشي الإيطالي ينشر رسالة مؤثرة: "أنا مصاب بالسرطان وعند الإصابة بهذا المرض لا يهم إن كنت رئيسا أو محاميا.. سأنتظر نهاية الموسم لبدء العلاج الكيميائي"

كشف اللاعب الدولي السابق "ماركو مانكوسو" قائد فريق المنافس في دوري الدرجة الثانية الإيطالي لكرة القدم، عن أنه مصمم على استكمال الموسم لمساعدة فريقه الساعي للعودة لدوري الأضواء، رغم إجرائه عملية جراحية لإزالة أورام سرطانية، رافضا العلاج الكيميائي الذي سيؤثر عليه سلبا أثناء الموسم.


وحافظ مانكوسو (32 عاما) على مرضه سرا، قبل الإعلان عنه في حسابه على تطبيق "إنستغرام" أمس الأربعاء.


وكتب مانكوسو رسالة مؤثرة: "خضعت لعملية جراحية في 26 مارس الماضي لإزالة ورم سرطاني. رأيت عالما لم أتخيل أبدا أنني سأعرفه، رأيت الرعب في عيون من أحبهم، رأيت الرعب والقلق في زوجتي التي فقدت والدها الصيف الماضي لنفس السبب (السرطان). كنت خائفا من عدم القدرة على تربية ابنتي، خضعت للاختبارات في أفضل المراكز بإيطاليا، إلى جانب أشخاص لا أعرف إن كانوا على قيد الحياة أم توفوا. عندما تكون في صالة الانتظار، فلا يهم إن كنت محاميا، أو لاعب كرة قدم، أو رئيسا أو موظف عادي، هناك كلنا متشابهون، كل شخص يعاني من شيء لا يمننا التحكم فيه".


وكان مانكوسو عنصرا بارزا في الفريق هذا الموسم، وسجل 8 أهداف في 28 مباراة بالدوري، ليقود الفريق للمركز الثالث، متأخرا بفارق نقطتين عن المركز الثاني المؤهل مباشرة لدوري الأضواء قبل جولتين على النهاية.


وأضاف: "أخبرني الأطباء أن موسمي قد انتهى، ويجب أن أفكر في العام المقبل، لكن بعد أسبوعين عدت للركض في الملعب. بعد شهر واحد كان يجب العودة إلى ميلان لأعرف إذا كنت بحاجة لعلاج كيميائي، لكنني لم أذهب بعدُ لأنني أردت أن أفعل أكثر شيء أعشقه في العالم؛ لعب كرة القدم، وبعدها سنرى في نهاية الموسم".


وتابع: "قد لا تكون الحياة عادلة دائمًا، لأنني لا أعتقد أنه لا أنا ولا أي شخص آخر في هذا العالم يستحق أن يكون مصابًا بورم، ولكنني أعتقد أيضًا أنه يجب ألا تغيب عنا الشجاعة أبدًا، والشجاعة لمواجهة جميع أنواع المحن التي تضعها الحياة أمامنا، الشجاعة لتحمل المسؤولية، الشجاعة لإظهار نفسك ضعيفًا وأن تكون أقوى مما تعتقد".


وأشار: "قررت أن أتحدث عنه (المرض) الآن، لأنه من قبل لم أكن أشعر بأنني مستعد للقيام بذلك، كنت بحاجة إلى العيش في خصوصية مع الأشخاص الذين أحبهم، ولهذا أريد أن أعتذر لأولئك الذين كذبت غليهم لإخفاء السبب الحقيقي لمشكلتي. أجريت عملية جراحية في 26 مارس، ومنذ ذلك اليوم أشعر بالفخر أكثر بنفسي".


ويعد مانكوسو من اللاعبين المخضرمين في الكرة الإيطالية، حيث مثّل المنتخبات الإيطالية في جميع مراحل الفئات السنية حتى 21 عاما، ولعب للعديد من الأندية، أبرزها كالياري.

عرض المحتوى حسب: