كرونو

تاريخ الإزدياد 1989-03-07
مكان الإزدياد المغرب
البلد المغرب
الطول ? سنتيمتر
الوزن ? كيلو
الموقع Midfielder
صورة مركبة
صورة مركبة

إشادة بالحسناوي "اللاعب الحارس" بعد صناعته لـ"التاريخ" في مسابقة كأس العرش

عرفت المباراة التي جمعت بينوضيفه لحساب ربع نهائي ، "سيناريو غير مسبوق" كان بطلة .


وعرفت الدقائق الأخيرة إثارة وتشويقا كبيرين، عقب طرد الحارس يحيى الفيلالي وتقمص عادل الحسناوي لدور "البطل" بـ"ثوب الحراسة"، بعد إنقاذ فريقه من فرصة سانحة للتسجيل في آخر أنفاس الشوط الإضافي الثاني، كان وراءها متوسط ميدان "الماص" محمد الفقيه.


وواصل الحسناوي خلق الحدث في ركلات الترجيح بتصديه لكرتين أولهما أنقذت "الماط" من الإقصاء بعد تضييع لعشير لضربته الترجيحية، وثانيهما منحت الأفضلية لزملائه، قبل أن يسجل أنس المرابط "كرة المباراة"، معلنا عن صعود المغرب التطواني للدور المقبل.


وعبرت الجماهير المغربية بمختلف انتماءاتها عن إعجابها بما قدمه الحسناوي منذ ارتدائه قميص الحراسة، مشيرة إلى أن "سيناريو" طرد حامي عرين "الماط" تحول من "نقطة ضعف" للفريق لـ"سبب مباشر" في بلوغهم الدور الموالي.


وأضحى متوسط ميدان "الحمامة البيضاء" محل إشادة من قبل متتبعي الكرة الوطنية، بين من شبه تألقه بأكبر الحراس على الصعيد العالمي، ومن اعتبر ما قدمه بمثابة "صناعة للتاريخ"، وبين طرف آخر جعل من مباراة الأمس "شهادة ميلاد" لحارس جديد في الكرة الوطنية.


ورأى الكثيرون أن ما حملته الدقائق الأخيرة من المواجهة التي احتضنتها أرضية الملعب الكبير بطنجة، قد عوضتهم عن الملل والفتور الذي صاحب دقائق المباراة في وقتيها الأصلي والإضافي، في حين عبر فيه البعض ممن "لا انتماء" لهم عن تقمصهم دور المشجع التطواني بمجرد رؤية الحسناوي بين الخشبات الثلاث.


يذكر أن "إنجاز" متوسط ميدان "الماط" حمل فريقه صوب المربع الذهبي لمسابقة "الكأس الفضية"، حيث سيواجه الوداد الرياضي الذي أقصى شباب المحمدية، بانتصاره عليه أول أمس بأربعة أهداف دون رد.

عرض المحتوى حسب: