كرونو

تاريخ الإزدياد 1973-08-29
مكان الإزدياد ألمانيا
البلد ألمانيا
الطول 192 سنتيمتر
الوزن 85 كيلو
الموقع Unknown
توماس توخيل مدرب تشيلسي
توماس توخيل مدرب تشيلسي

توخيل يعترف بـ"خطئه" ضد أرسنال: "أنا نادم.. اختياراتي للتشكيلة الأساسية لم تكن جيدة وأتحمل مسؤولية ذلك"

قال الألماني مدرب ، إنه يتحمل مسؤولية الهزيمة (0-1) أمام في ، أمس الأربعاء، كما أنها جرس إنذار قبل الفترة الأخيرة الصعبة من الموسم.


وكان الفوز سيضمن لتشيلسي مكانه في المربع الذهبي هذا الموسم، لكن الآن سيكون عليه الحذر من منافسيه بعد أدائه المتواضع.


وحسم هدف في الشوط الأول قمة لندن، عندما أخطأ جورجينيو في إعادة كرة أبعدها الحارس من على خط المرمى لتصل إلى ، الذي مررها إلى سميث رو ليهز الشباك.


وقال توخيل: "نحن المخطئون. خسرنا لكننا نتحمل المسؤولية. أتيحت لنا العديد من الفرص. وتسببنا في الهدف الذي كان هدية".


وأضاف: "لم نلعب بحيوية، لم يكن من السهل أن نلعب بحدة وتمرير الكرة. افتقرنا للتركيز والنهم والنهج وهي الأمور التي اعتدنا اللعب بها. لذا نحن نتحمل المسؤولية".


وتابع: "ربما أدخلت العديد من التغييرات على تشكيلة المباراة الماضية وأتحمل مسؤولية ذلك تماما. ربما كان جرس الإنذار الأخير لنا كلنا".


ومع خوض نهائي أمام ، بعد غد السبت، اضطر توخيل لإجراء العديد من التغييرات على تشكيلته الأساسية.


وتسبب ذلك في الهزيمة الثالثة له مع الفريق في 26 مباراة بجميع المسابقات ليبقى في المركز الرابع قبل جولتين من النهاية.


ويتقدم "البلوز" بست نقاط على الذي تتبقى له ثلاث مباريات وبسبع نقاط على الذي خاض 34 مباراة.


وقال : "كنت أشعر بذلك في التدريبات ولسوء الحظ ثبت صحة ذلك على أرض الملعب. أنا نادم. لقد فشلنا. اختياراتي للتشكيلة الأساسية لم تكن جيدة. أتحمل مسؤولية ذلك. لم نكن محظوظين. يمكن أن تخسر في كرة القدم. ارتكبنا كل الأخطاء الممكنة للخسارة".


وأضاف: "لست سعيدا بالتشكيلة الأساسية. كانت هناك العديد من التغييرات وكان يجب ألا أفعل ذلك. كنت أسعى لشيء لكني لا أريد إبلاغكم به".


وأجرى توخيل العديد من التغييرات، على التشكيلة الأساسية التي خاضت مباراة الأسبوع الماضي ضد مانشستر سيتي، بداية بحارس المرمى إدوارد ميندي بالإضافة إلى نغولو كانتي والمغربي حكيم زياش وماركوس ألونسو وتيمو فيرنر، الذي كان قد سجل هدف التعادل في شباك الفريق "السماوي".

عرض المحتوى حسب: