كرونو

logo elbotola

المعذرة، لدينا عطب في الخادم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

None

في مباراة عرفت تعرض إريكسن لـ"أزمة قلبية".. فنلندا تقص شريط مشاركتها الأولى في "اليورو" بانتصار على الدنمارك

حقق المنتخب أول انتصار له في "" بعد تغلبه على بهدف نظيف، في المباراة التي احتضنها ملعب "كوبنهاجن ستاديون"، لحساب الجولة الافتتاحية من المجموعة الثانية.


وجرت المباراة بنسق عاد، قبل أن يسقط كريستيان إريكسن "مغشيا عليه" في الدقيقة الـ43، بعد تعرضه لـ"أزمة قلبية" دفعت الطاقم الطبي للتدخل من أجل إنقاذ حياته، قبل أن يتم نقله على وجه السرعة صوب المستشفى.

وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تعليق المباراة بسبب الحدث الذي تعرض له لاعب الإنتر الإيطالي، قبل أن يقرر بعدها استئناف المواجهة بطلب من الفريقين على إثر استقرار الحالة الصحية لإيركسن.

تشكيلة الدنمارك: شمايكل - واس - سيمون - كريستينسين - ماهلي - أريكسن - هوبيرج - ديلاني - بولسن - برايثوايت - ويند.

تشكيلة فنلندا: راديسكي - أورون - تويفير - أرايوري - أوشاوجنيسي - رايتالا - سبارف - كامارا - لود - بوهانبالو - بوكي.

وعرفت بداية المواجهة اندفاعا من المنتخب الفلندي الذي يشارك للمرة الأولى في اليورو، قبل ان يخفت شيئا فشيئا بمرور الدقائق، وبدخول لاعبي الدنمارك في أجواء المباراة.

وتحركت الآلة الهجومية الدنماركية التي تبصم على مشاركتها التاسعة تاريخيا في "اليورو" عبر سلسلة من الفرص التي كان أبرزها تسديدة إريكسن وبراثوايت، قبل أن يظهر متوسط الميدان ويند في الصورة، ويوجه كرة قوية ارتطمت بتألق الحارس راديسكي.

وعاد إريكسن للمشهد بتسديدة قوية في الدقيقة الـ19، ليجرب بعدها زميله ديلايني حظه عبر فرصة مرت فوق الخشبات الثلاث، في حين حاولت الكتيبة الفنلندية تعزيز استماتتها الدفاعية بهجمات غلب طابع الاحتشام عليها.


وبعد العودة للمبارة عقب "حادث إريكسن"، شن المنتخب الدنماركي سلسلة من الهجمات التي لم تقلق راحة الحارس راديسكي، قبل أن تقلب فنلندا الطاولة على خصمها بهزها الشباك في الدقيقة 59'.

ومن هجمة سريعة "خاطفة"، وعبر سلسلة من التمريرات المتقنة، توصل جويل بوهنبالو بكرة عرضية "ملمترية" ارتأى وضعها برأسه في شباك الحارس بيتر شمايكل، معلنا عن أولى أهداف فنلندا في المسابقة الأوروبية، ومفضلا عدم الاحتفال احتراما لإريكسن.

وضغط الدنمارك بكل ثقله في باقي الدقائق، وظهرت له "بارقة أمل" حين تحصل أولسن على ضربة جزاء، انبرى لها هويبورج الذي فشل في وضعها داخل الشباك، بعد تألق الحارس راديسكي في صدها، محتفظا بأمل زملائه في تحقيق الفوز.

وحاولت الدنمارك في الدقائق الأخيرة من المباراة العودة في النتيجة وتوقيع هدف التعادل، غير أنها اصطدمت باستماتة فنلندا، التي تمكنت من تحقيق الانتصار في أول مباراة لها في "اليورو".




عرض المحتوى حسب: