كرونو

logo elbotola

المعذرة، لدينا عطب في الخادم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

من مباراة سلوفاكيا وبولندا
من مباراة سلوفاكيا وبولندا

سلوفاكيا تدشن رحلتها الثانية في "اليورو" بانتصار على بولندا "المنقوصة عدديا"

تغلبت على نظيرتها بهدفين مقابل واحد، في المباراة التي جرت على ملعب "زينيت أرينا" بمدينة سانت بيترسبورغ الروسية، لحساب الجولة الافتتاحية من المجموعة الخامسة لـ"".


-تشكيلة بولندا: تشيزني - بيدناريك - جليك - بيريزينسكي - ريبوس - كليتش - كريشوياك - لينيتي - جوزوياك - زيلينسكي – ليفاندوفسكي.

-تشكيلة سلوفاكيا: دوبرافكا - بيكاريك - شاتكا - سكرينيار - هوبوكان - كوشكا - هرومادا - هراسلين - هامسيك - ماك – دودا.

مستهل المباراة اصطبغ باللون الأحمر، بضغط عال وتمريرات قصيرة من قبل لاعبي بولندا الذين حاولوا الزحف بقيادة نجمهم روبرت ليفاندوفسكي صوب الدفاعات السلوفاكية المتماسكة برئاسة ميلان سكرينيار.


ولم تدم سطوة "النسور" إلا بضع دقائق، حيث بادرت سلوفاكيا لنفض عباءة التواضع، وعمد لاعبوها لرفع صبيب الثقة، والتقدم صوب مرمى تشيزني، قبل أن يكتب كوتشكا أول فرصة لمنتخب بلاده بتسديدة لم تقلق راحة حامي عرين بولندا.

وعبر "مجهود فردي" راوغ من خلاله لاعبين من صفوف بولندا، توجه روبرت ماك صوب المرمى، مسددا كرة زاحفة ارتطمت بالقائم الأيمن، قبل أن تصطدم بتشيزني الذي سجل رقما سلبيا في تاريخ المسابقة، بعد أن أصبح أول حارس مرمى يسجل "هدفا عكسيا".


اجتهاد سلوفاكيا لم يقف عند حدود توقيع الهدف، حيث تواصل المد الأزرق بهجمات خاطفة أقلقت الدفاع البولندي "الهش"، خاصة عبر كوتشكا الذي صنع فرصتين سانحتين أخطأتا إحداثيات مرمى تشيزني.


وبعد ثواني معدودة من إعلان الحكم عن صافرة بداية الشوط الثاني، تمكنت بولندا من إعادة التوازن لكفة المباراة، عبر "جملة تكتيكية" كتب كارول لينيتي نقطة نهايتها في مرمى سلوفاكيا، معلنا عن هدف التعادل لـ"النسور".


وعرفت تفاصيل المباراة "حدثا هاما" بطرد الحكم لـ"نجم" بولندا كراشوفياك في الدقيقة الـ62، حيث سرعان ما أثر النقص العددي على زملائه، مانحا الفرصة لسلوفاكيا للزحف نحو الأمام بعد دقائق من الاستماتة.

وفي الدقيقة الـ70 استقبل سكرينيار الذي ارتدى "عباءة المهاجم" كرة من ركنية، وضعها في الجانب الأيمن للحارس تشيزني الذي فشل في التصدي لها، ليعيد بذلك لاعب الإنتر التقدم لصالح "الصقور".


وحاول المنتخب البولندي العودة في المباراة في باقي الدقائق، غير أن الأفضلية العددية والاستماتة الدفاعية لسلوفاكيا حالت دون ذلك، لتنتهي المواجهة بانتصار زملاء هامسيك، وتحقيقهم الفوز الثاني في تاريخ مشاركتهم بالمسابقة.



عرض المحتوى حسب: