كرونو

logo elbotola

المعذرة، لدينا عطب في الخادم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

"أسطورة السباحة" مايكل فيلبس يمدح إنجاز التونسي أحمد الحفناوي بعد تتويجه بميدالية ذهبية في أول مشاركة له في الأولمبياد
"أسطورة السباحة" مايكل فيلبس يمدح إنجاز التونسي أحمد الحفناوي بعد تتويجه بميدالية ذهبية في أول مشاركة له في الأولمبياد

"أسطورة السباحة" مايكل فيلبس يُعلّق على التتويج التونسي بـ"الذهب" في سباق 400 متر حرة: "أداء الحفناوي لا يُصدّق!"

كال أسطورة السباحة مايكل فيلبس، المديح للتونسي أحمد الحفناوي بعد "أدائه المذهل" اليوم الأحد، في سباق 400 متر حرة وفوزه بالميدالية الذهبية.


وقال النجم الأمريكي، في تصريحات للصحفيين بطوكيو، إن الفوز المفاجئ للسباح البالغ عمره 18 عاما، كان مثالا رائعا على المنافسات غير المتوقعة التي يمكن أن تشهدها الرياضة في أولمبياد طوكيو.

وكان الحفناوي صاحب الزمن الأبطأ في التصفيات وانطلق من الحارة الثامنة، لكنه صمد أمام محاولات الأسترالي جاك ماكلوجلين والأمريكي كيران سميث ليحقق المفاجأة ويفوز بالذهب.

وأضاف: "أداء لا يصدق، أعتقد أنه كسر زمنه الشخصي بـ5 ثوان تقريبا. الفارق بين هذه الألعاب والنسخ الماضية، أن كل سباح في النهائي يملك فرصة الفوز بالذهبية. لا يهم هل تشارك من الحارة الأولى أو الثامنة أو الرابعة فالنتائج متقاربة".

وتابع: "انظروا إلى سباق 400 (متر فردي متنوع) فالفارق كان أقل من ثانية بين الأول والثامن في بلوغ النهائي. أعتقد أن الدول الأخرى بدأت تظهر وتقدم أداء قويا وبالنسبة لي هذا ممتع. من المذهل مشاهدة هؤلاء الشبان وهم يحققون أهدافهم".

وأشار فيلبس إلى أنه غير متأكد، مما إذا كان تأثير جائحة فيروس كورونا من أسباب التساوي بين الجميع، بعد أن تسبب الوباء في اختفاء العديد من السباقات وفرص التدريب.

وواصل: "ربما تسبب الأمران في ذلك. سيكون هناك بعض السباحين الذين وقفوا في مواجهة التحدي، وتشبثوا بالفرصة وقالوا 'لنحاول'. وهناك آخرون قد يستخدمون ما حدث خلال هذا العام كعذر. السباحون الذين يقدمون أداء قويا ينظرون الآن إلى العام الماضي على أنه فرصة للمضي قدما".

وأردف: "أحد الأشياء التي حاولت دائما القيام بها هو التفكير في 'ما الذي يمكنني التحكم فيه؟'، لذا إذا كنت تستطيع معرفة ما الذي يمكنك التحكم فيه بأفضل ما لديك من قدرات، فأنت تمنح نفسك أفضل فرصة لتحقيق أهدافك".

وكان فيلبس اعتزل للمرة الثانية بعد أولمبياد ريو دي جانيرو عقب حصوله على 23 ميدالية ذهبية أولمبية.

عرض المحتوى حسب: