كرونو

logo elbotola

المعذرة، لدينا عطب في الخادم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

البطل المغربي سفيان البقالي
البطل المغربي سفيان البقالي

المدير الفني للجنة الأولمبية المغربية: "الميدالية الذهبية كانت هدف البقالي منذ 2016.. الكينيون والإثيوبيون حاولوا محاصرتهم لكنه أفلت من كمينهم"

أكد حسن فكاك، المدير الفني للجنة الأولمبية المغربية، أن تحقيق العداء سفيان البقالي لذهبية 3000 متر موانع، كانت نتيجة لعمل شاق وتدريب استمر 5 سنوات.


وفي حديثه لقناة "أبو ظبي" الإماراتية، أشار فكاك لكون ذهبية 3000 متر كانت هدفا للبقالي منذ نهاية دورة ريو دي جانيرو في البرازيل، لافتا لكون العدائين الكينيين والإثيوبيين عملوا على محاصرة ابن مدينة فاس، قبل أن يخيب آمالهم ويحقق ميدالية انتظرها المغاربة طيلة 17 سنة.


وقال فكاك: "الميدالية التي حققها البقالي نتيجة تشرف المغاربة والأمة العربية، هي هدف له منذ 2016 أي بعد أولمبياد ريو دي جانيرو، فقد عمل عليها طيلة 5 سنوات ما يعني اجتهادا كبيرا وكثيرا وعملا شاقا".


واختتم: "اليوم حقق هدفه، رغم أن السباق كان صعبا، أولا كانت أمطار كثيرة، ولكن دقائق قبل البداية انقطعت، لاحظنا محاولة حصار من العدائين الإثيوبيين والكينيين للبقالي لكنه أفلت من كمينهم في الأمتار الأخيرة".


استطاع البقالي منح الميدالية الذهبية السابعة للمغرب طيلة مشاركاته في دور الألعاب الأولمبية، كاتبا بذلك همزة الوصل مع إنجاز هشام الكروج الذي أهدى المملكة آخر ذهبيتين في دورة الألعاب الأولمبية "أثينا 2004".

عرض المحتوى حسب: